أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ads

خاص | على عاشور لـ "الملعب": تأجيل اياب نصف النهائي سيؤثر سلبياً على الزمالك.. ولهذا السبب رحلت عن المقاصة

حسن أشرف
السبت 24/أكتوبر/2020 - 10:54 م
علي عاشور
علي عاشور
قال "على عاشور"، مدرب مصر المقاصة السابق، أنه كان يُفضل لعب مباراة العودة بين الزمالك مع الرجاء المغربي فى دورى أبطال إفريقيا فى ميعادها الطبيعى وعدم تأجيلها.


وأعلن الإتحاد الأفريقي لكرة القدم عن تأجيل مباراة العودة بين الزمالك والرجاء إلى الأول من نوفمبر المقبل كموعد جديد بدلاً من 24 أكتوبر وذلك عقب إعلان نادى الرجاء المغربي عن تفشى فيروس كورونا وسط لاعبيه.


وأضاف عاشور فى تصريحات خاصة لموقع "الملعب": "التأجيل سيؤثر بشكل سلبى على الفارس الأبيض لأن الزمالك بحالة جيدة ومن الصعب أن يقوم الرجاء بتجهيز اللاعبين خلال أربع أو خمس أيام فقط لمباراة العودة، موضحاً أن هناك حالة إيجابية وحيدة وهى أن الزمالك سيستفيد من عودة اللاعبين المصابين أمثال محمود علاء وفرجاني ساسى وحازم إمام وهم بالتأكيد سيكونوا مفيدين للفارس الأبيض".


وتابع: "قرار الاتحاد المصرى بخوض الزمالك لمباراة فى الدورى أمام الإسماعيلي أحد أسباب التى تصعب مهمة الفارس الأبيض عند خوض مباراة العودة فى الأول من نوفمبر وذلك لأن الزمالك سيخوض مباراة الدورى باللاعبين الأساسيين لأنه لم يحسم مركز الوصافة مما سيؤدى إلى إرهاق اللاعبين قبل مواجهة الرجاء فى دورى الأبطال".


واستكمل: "عدم تأجيل موعد نهائي دورى الأبطال بعد تأجيل مباراة العودة سيؤدى إلى الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص، مشيراً أنه كان من المفترض أن يتم ترحيل موعد النهائي لمدة أسبوع على الأقل كما أنه فى حالة تأهل الاهلى سيكون له الأفضلية له حصل على فترة راحة أكبر من التى سيحظى بها الزمالك أو الرجاء".


وعن الصعوبات التى واجهها أثناء توليه مهمة تدريب مصر المقاصة، أوضح: "كنت أعلم بكافة الصعوبات بشكل عام والمشاكل المادية بشكل خاص ولم أستطع لوم اللاعبين لأنهم طالبوا بحقوقهم وكل لاعب لديه الالتزامات الخاصه به ويجب علي اللاعبين أن يصبروا على النادى وخاصه وأن مصر للمقاصة معروف عنه بأن الأمور المادية لديه مستقرة وأول مرة يحدث هذه الازمة مع النادى الفيومي".


وأردف: "لعبنا 6 مباريات مع فرق قوية لديها أهداف ومنها بيراميدز الذى كان يحتاج للفوز لمواصلة المنافسة على المركز الثانى والثالث، والمقاولون العرب ينافس على المربع الذهبي، بالإضافة إلى إنبى وطلائع الجيش الذى يحتاجون إلى نقاط حتى يبقوا فى الدورى الممتاز".


واستطرد: "تزداد قوة المباريات مع قرب إنتهاء المسابقة وجميعها ظروف خارجة عن إرادته وبالرغم من ذلك قدمنا أداء جيد وقوى حيث إنتصارنا على المقاولون وهذا الفوز أدى إلى تأكدنا من البقاء فى الدورى الممتاز والبعد عن أى حسابات أخرى، كما قدمنا أداء جيد أمام إنبى ولكن ضيعنا ضربة جزاء واستقبلنا هدف وواجهنا سوء توفيق فى المباراة مما أدى إلى خسارتنا بالرغم أننا قدمنا أداء جيد فى المباراة". 


وأشار مدرب مصر المقاصة السابق: "من أبرز الصعوبات التى واجهتها مع الفريق وهو الاستعانة باللاعبين كانوا غائبين عن خوض أكثر من 12 مباراة وذلك لعدم وجود لاعبين فى الفريق". 


وأكد: "مصر للمقاصة فريق قوي وكان بالأداء الذى قدمه خلال الست مباريات يؤهلنا للفوز على أى فريق حتى كان الأهلى أو الزمالك أو بيراميدز، مشيراً أنه فضل الإعتذار عن إستكمال المهمة حتى يترك فرصة لإدارة النادى الفيومي للإستعانة وللبحث عن مدرب آخر".


واختتم على عاشور تصريحاته مؤكداً أنه إستفاد من الخبرات، متمنياً أنه يكون لديه فرصة أفضل لتدريب أحد الفرق وفى ظروف مناسبة.

إرسل لصديق

Top