>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
محمود شوقي
محمود شوقي

هل يعتزل حسام غالى؟ .. الاجابة بيبو

الأحد 14/مايو/2017 - 02:28 ص


قرار الاعتزال يظل اصعب قرار لأى لاعب كرة .. خاصة عندما يكون رقماً مهما فى تاريخ ناديه .. لكنه احيانا يكون قرارا فى صالح اللاعب نفسه حتى لو خسر ملايين الجنيهات.

فى نهاية عام 87 كان الاهلى يواجه الهلال السودانى فى نهائى بطولة افريقيا.. وكان النجم الاول للكرة المصرية محمود الخطيب يجلس على مقاعد البدلاء.. الاهلى اقترب من حسم اللقب فظهر بيبو فى الكادر .. شارك على سبيل التكريم فأبدع بلمسات ساحرة.. فاض الكيل بالخطيب بسبب كثرة الاصابات .. لم يعد كما كان .. وبرغم ذلك طالبته الجماهير والصحافة بعدم الاعتزال بعدما أثبت انه لايزال قادرا على العطاء خلال دقائق ساحرة أمام الهلال لكن الخطيب تمسك بالقرار الصعب وأعلن الاعتزال حتى لا يطالبه أحد به بعد ذلك.

أراد الخطيب ان يترك الكرة وهو فى قمة المجد فنال كل المجد.. فى المقابل انتظر حازم امام نجم الزمالك لبعض اللحظات أملا فى الاستمرار بالملاعب لمدة أطول فطالبته الجماهير بالرحيل فى مشهد لن تنساه ذاكرة الكرة.

الان اصبح حسام غالى بين المطرقة والسندان.. هل يفعل مثل الخطيب أم يقلد حازم امام.

باتت الكرة الان فى ملعب قائد الاهلى الذى نال هجوما شرسا اليوم بعد تعادل المارد الاحمر أمام زاناكو الزامبى فى دورى ابطال افريقيا.. لم يعد غالى هو القائد المحنك صاحب التمريرات الساحرة.. احيانا يظهر عاجزا عن التمرير الصحيح او افساد هجمات المنافسين.. لكنه يصر على العناد .. برغم ان كل الشواهد السابقة تؤكد ان هذا العناد ليس فى صالح أى لاعب كرة مهما بلغ نجمه وتزايدت شعبيته.

على حسام غالى الان ان يقيم تجربته هذا الموسم بمنتهى الدقة .. عليه ان يكون قاسيا على نفسه حتى يتخذ القرار الصحيح .. لا نطالبه بالاعتزال فهذا قراره وحده .. بل نناشده التفكير فى الحفاظ على بريقه ومكانته.. عليه ان يخرج من الباب الكبير لأنه يستحق ذلك عن جدارة.

إرسل لصديق

Top