أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ads
ياسر أيوب
ياسر أيوب

أثبتت زهرة أخيرا أنها امرأة

الخميس 18/نوفمبر/2021 - 12:22 ص
رغم الكثيرين الذين تعاملوا معها باعتبارها حكاية كوميدية أو غريبة أو مثيرة.. تبقى زهرة كوداى صاحبة حكاية حزينة وقاسية أيضا.. فمن المؤلم جدا أن تضطر امرأة لإجراء تحليل لقياس نسبة هرمون التستوستيرون فى الدم فقط لتثبت أنها امرأة وليست رجلا.. ففى مباراة الأردن وإيران فى ختام تصفيات أمم آسيا للكرة النسائية التى أقيمت نهاية سبتمبر الماضى فى مدينة طشقند عاصمة أوزباكستان.. واحتكم الفريقان لضربات الترجيح التى انتهت بفوز إيران بعد نجاح زهرة حارسة المرمى فى صد ضربتين.. وأثناء فرحة لاعبات إيران بالانتصار والتأهل لأول مرة لنهائيات أمم آسيا.. انحسر حجاب زهرة ليكشف عن شعرها القصير.. واستنادا لهذه الصورة وملامح زهرة التى قد لا تكون بنفس جمال الأخريات.


قال مسؤولو الأردن إنها ليست امرأة وتقدم الاتحاد الأردنى بطلب رسمى للاتحاد الآسيوى يشكك فيه فى أنوثة زهرة، ويؤكد أن المنتخب الإيرانى استعان برجل لحراسة مرماه.. واستجاب الاتحاد الآسيوى للطلب الأردنى وقام بإجراء تحقيقات وفحوصات واختبارات طيلة الأيام الماضية أكدت كلها أخيرا أن زهرة امرأة وليست رجلا.. ففى التاسع عشر من أكتوبر العام قبل الماضى.. أقرت اللجنة الأوليمبية الدولية فى لوزان اعتماد نسبة التستوستيرون فى الدم للتفرقة الرياضية بين المرأة والرجل.


فرغم أنه هرمون الذكورة إلا أنه يتم إفرازه أيضا داخل أجسام النساء.. وتتراوح نسبة هذا الهرمون فى دم الرجل من 280 إلى 1100 نانوجرام لكل ديسيلتر مقابل 15 إلى 70 فى دم المرأة.. وإذا زادت النسبة فى المرأة عن رقم 70 تبدأ الشكوك سواء فى أنوثتها أو أنها تعاطت هذا الهرمون لزيادة قوتها الجسدية.. وبالتأكيد هو إحساس جارح ومهين أن تضطر أى امرأة لهذا التحليل لتثبت رسميا أنها لاتزال امرأة.


وأى براءة أو شهادة طبية لن تعالج جرح زهرة التى أكدت كل زميلاتها أنها الزميلة الطيبة التى تفيض حنانا وطيبة ولأنها أكبرهن سنا فهى تتعامل معهن أحيانا كأم أو شقيقة كبرى.. وأكدت كاتايون خوسرويار، مدربة منتخب إيران تحت 19 سنة، أنها زاملت زهرة فى الملعب 8 سنوات وأصبحت من أقرب وأغلى صديقاتها، إلى جانب أنها حارسة مرمى رائعة وموهوبة.. وشهادات أخرى كثيرة يمكن اختصارها بأن الجمال وحده ليس الدليل على الأنوثة.. وأن طيبة القلب وصفاء المشاعر أهم أحيانا من ملامح الوجه.

إرسل لصديق

ads
Top