أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ads

الخطيب: نملك شعبية لا يملكها نادي آخر والرعاة ظهروا لأول مرة في مصر على قميص الأهلي

عبد الباري ممدوح
الخميس 24/نوفمبر/2022 - 02:00 م
الخطيب
الخطيب
ads
أكد الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، أن الإعلان عن التعاقد مع شركة اتصالات مصر يعكس قدر وقيمة الأهلي وتاريخه وشعبيته الكبيرة من خلال الشراكة الاستراتيجية مع واحدة من أكبر شركات الاتصالات في الشرق الأوسط لتكون الراعي الرئيسي والشريك التكنولوجي للنادي خلال السنوات الأربعة القادمة.


وأوضح الكابتن الخطيب أن الأهلي دائمًا ما يملك الريادة والتميز، وأحد أكثر أندية العالم تتويجًا بالبطولات والإنجازات الرياضية، وأن أول ظهور للرعاة في مصر كان على قميص النادي في أواخر السبعينيات، ومنذ ذلك الوقت تعاقبت مجالس الإدارات وهي تعمل على تطوير ملف الرعاية ومضاعفة قيمته، والبحث عن سبل لجذب الرعاة، وتوفير أفضل فرص الاستثمار لهم من خلال مزايا تتيح النجاح لكل الأطراف.


وأشار رئيس النادي إلى أن الأهلي يمتلك شعبية وجماهيرية لايملكها غيره، إلى جانب امتلاك النادي لقاعدة كبيرة من الجماهير، جعلته من الخمسة الأوائل في العالم لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن  محتوى رقمي يضمن للرعاة الظهور بمعدلات كبيرة على منصات النادي الإعلامية، وهو ما جعل النادي هدفا للرعاة؛ لقيمة وتاريخ وشعبية الأهلي الذي يحرص دائمًا على الارتباط بالكيانات الكبيرة، وبالطريقة التي تعكس عراقة نادي القرن الذي مر على إنشائه 115 سنة، وبطولاته التي وصلت إلى 144بطولة محلية وقارية.


وأضاف أن العلاقة مع شركة اتصالات مصر بدأت منذ سنوات طويلة، وهي شراكة ناجحة يسعى النادي إلى استمرارها في السنوات القادمة، من خلال التعاون المثمر الذي يحقق أهدافًا ناجحة للجميع.


وتوجه رئيس النادي بالشكر إلى الشركة المتحدة للتسويق الرياضي، المسوق الحصري لحقوق رعاية النادي.


وأشار إلى أن جمهور الأهلي دائما ما يكون الشريك الرئيسي والسند والداعم الأكبر في كل المواقف، متمنياً من الجماهير أن تدعم رعاة النادي؛ لأن نجاحهم يمثل نجاحًا للنادي بشكل عام.


وشدد الكابتن الخطيب على أن الشراكة التي تم الإعلان عنها بين الأهلي واتصالات مصر تؤكد قدرة المؤسسات المصرية على جذب الاستثمارات الكبيرة، في ظل مساندة كبيرة من جانب الدولة، خاصة بعد النجاح الكبير لمؤتمر المناخ ورسالة مصر للعالم، مما يمثل دافعا للجميع من أجل مزيد من العمل والتعاون مع المؤسسات الوطنية تحت قيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية لتخطي جميع التحديات.

إرسل لصديق

Top