>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads

بالفيديو.. سامح سمير لـ"النيل للرياضة": نبيل معلول يستحق أن نرفع له القبعة.. وهذا الرجل كلمة السر في وصول "المغرب" للمونديال

لوجي عمر
الثلاثاء 14/نوفمبر/2017 - 08:54 م
الناقد الرياضي/ سامح
الناقد الرياضي/ سامح سمير
أكد الإعلامي والناقد الرياضي سامح سمير، أن المنتخب الوطني نجح في تحقيق العديد من المكاسب بتعادله أمام غانا، خاصة أنه رفض أن يمنح الفوز لأصحاب الأرض ليشعروا بالفخر أنهم تغلبوا على الفريق المتأهل للمونديال.


وأوضح خلال لقائه ببرنامج "رياضة أون لاين"، على شاشة قناة النيل للرياضة، الذي تقدمه الإعلامية رانيا صلاح، أن الاعتماد على بعض العناصر الجديدة أمثال شيكابالا، الذي تألق في مركز عبد الله السعيد، وأيضًا سام مرسي وكريم حافظ، أعطى كوبر المدير الفني للفريق، الثقة في محاولة إيجاد البدلاء لبعض اللاعبين الأساسيين في الملعب، لافتًا أنه كان لابد من الاعتماد على "شيكابالا" في مركز النجم محمد صلاح، وخاصة أنه المكان، الذي يُجيد فيه "شيكا" دائمًا، وذلك لضمان خطورته وفاعليته داخل صفوف المنتخب خلال الفترة القادمة "على حد قوله".


كما أشاد سامح سمير، بـ"شريف إكرامي"، حارس مرمى الفراعنة، مؤكدًا أنه نجح في استعادة ثقة جماهيره فيه من جديد، عقب الانتقادات، التي وجهت له خلال اللقاءات الأخيرة للنادي الأهلي في دوري أبطال أفريقيا، لافتًا أن المنتخب أصبح مطالبا بعمل فترة إعداد جيدة من أجل اللعب في المونديال بجدية، وليس من أجل التمثيل المشرف فقط.


وتابع أنه لا بد من رفع القبعة لنبيل معلول المدير الفني الوطني للمنتخب التونسي، الذي احتل المركز الأول في التصنيف الأفريقي، ونجح في التأهل لكأس العالم في روسيا، بعد تصدره لمجموعته، وتأهله عقب التعادل أمام منتخب ليبيا في المباراة الأخيرة، التي جمعتهما في رادس.


وأضاف سامح سمير، أن المنتخب التونسي أضاع فوزًا كان متوقعًا على المنتخب الليبي، لا سيما أنه يلعب على ملعبه ووسط جماهيره، ولكن هناك عدة عوامل حالت دون تحقيق هذا الأمر، وعلى رأسها الضغط الإعلامي والجماهيري، الواقع على لاعبي تونس، بالإضافة لنجاح لاعبي المنتخب الليبي، في إيقاف مفاتيح لعب المنتخب التونسي وأبرزهم علي معلول وحمدي النقاز ويوسف المساكني.


وأشار إلى المجهودات التي أشاد بها العالم، التي قام بها نجوم المنتخب المغربي، على ملعب أبيدجان في ساحل العاج، بعدما خطف بطاقة التأهل لمونديال روسيا، بالفوز على الكوت ديفوار على ملعبه ووسط جماهيره، بهدفين ولا أروع لـ "نبيل ديرار، والمهدي بن عطية" في الشوط الأول من اللقاء.


وأكد الناقد الرياضي، أن هيرفي رينار المدير الفني الفرنسي للمغرب، له الفضل الأول في هذا الفوز بعدما نجح في دراسة المنتخب الذي قاده لكأس أمم أفريقيا في عام 2015، بالإضافة لتغلبه عليه في الدور التمهيدي من نفس البطولة في نسختها الأخيرة، وأنه نجح في اللعب بنفس التشكيل، الذي خاض به لقاء الجابون قبل الأخير، الذي حقق فيه الفوز بـ3 أهداف نظيفة.


البرنامج يٌذاع الإثنين من كل أسبوع، في تمام الواحدة ظهرًا، وهو من إخراج نرمين ابراهيم ولمياء عاصم، ومخرج منفذ رضوى عبد اللطيف ورئيس التحرير أحمد السباعي، ومن إعداد مروة عبد العزيز وعلياء إسماعيل.

إرسل لصديق

Top