>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
فرج عبدالعليم
فرج عبدالعليم

الفتوة

الخميس 25/يناير/2018 - 05:53 م
لماذا أصبح الأهلى مثل الفنان العظيم الراحل فريد شوقي الذى لعب دائما أدوار البطولة كفتى الشاشة الأول؟.. ولماذا تراجع الزمالك عن لعب نفس الدور أو حتى لعب دور الراحل رشدى أباظة الذى تألق فى لعب دور الرجل الثانى الذى كان حسب السيناريو المكتوب يقوم بالسيطرة والضرب يمينا وشمالا ولا يستطيع أحد أن يقف في وجهه حتى يعود الرجل الأول فى نهايه الفيلم وينتقم من الرجل الثانى ويفوز فى النهايه بحب الناس وينتهى الفيلم عند هذا السيناريو... لماذا صعد المارد الأحمر من الترتيب رقم 17 فى بداية الدورى إلى قمة الهرم ونحن فى بداية الدور الثاني ولماذا تراجع الزمالك إلى المركز الخامس ولم يحافظ حتى على دور رشدى اباظة.. بالتأكيد هناك أسباب للصعود واخرى للتراجع.

أولا، بالنسبة الأهلى وجود إدارة قويه تعمل لمصلحة الفريق وتقف خلفه فى كل قراراته أوجد حاله من الاستقرار وهو ما انعكس بالفعل على أداء الفريق.

ثانيا، استقرار الجهاز الفنى وعدم التهديد والوعيد باقالته من الحين إلى الآخر أوجد أيضا حاله من التألق والإبداع في التعامل مع ضغوط المباريات والبطولات المتتالية.

ثالثا، وجود لاعبين على مستوى عالى وترابطهم أوجد حاله من الانسجام بينهم مما أدى الى تحقيق نتائج رائعه جدا.

رابعا، وجود هاله إعلامية تساند الفريق جعل الفريق يمشى بخطوات ثابتة الى الامام.

وعلى العكس تماما نجد تلك العوامل الأربعة هى العوامل التى أدت إلى تراجع المارد الأبيض إلى المركز الخامس وربما لو فاز انبى بالأمس لكان الزمالك فى المركز السادس وهو مؤشر سئ لتراجع الفريق المنافس الحقيقى دائما وابدا للاهلى  على حصد الألقاب والبطولات سواء المحليه او الإفريقية .. لابد من الوقوف مع النفس في البيت الأبيض قبل فوات الأوان لابد من تصحيح المسار ومعالجه الأخطاء والعودة إلى الطريق الصحيح وتكاتف كل ابناء هذا البيت وتغليب مصلحتة عن مصالحهم الشخصية لنعود ونرى مدرسة الفن والهندسة من جديد لابد من وقفه بعد الهزيمة من المصرى بهدف والتراجع إلى المركز الخامس قبل فوات الأوان والبكاء على اللبن المسكوب.

إرسل لصديق

ماتوقعك لنتيجة مباراة ريال مدريد وروما؟

ماتوقعك لنتيجة مباراة ريال مدريد وروما؟
Top