>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

خاص لـ "الملعب".. مباراة الأهلى وحوريا في أعين نجوم الكرة والنقاد .. يتحدثون عن مباراة الذهاب ويتوقعون نتيجة الإياب

أسامة فؤاد
الثلاثاء 18/سبتمبر/2018 - 07:30 م
اراء ونقاد
اراء ونقاد
لا صوت يعلو في الشارع الرياضي المصري فوق صوت مباراة الأهلى وحوريا الغيني في إياب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا، والذي سيقام في الثاني والعشرون من الشهر الجاري على أرضية ملعب السلام، فبين الحائر والحازم.. القلق والمطمئن.. المتفائل والمتشائم، اختلفت أراء الأهلاوية حول هذا اللقاء الذى يراه البعض سهل ومحسوم قبل أن يبدأ لأبناء صالح سليم، بينما يراه البعض الأخر صعب وأن نتيجة الذهاب مخادعة وليست مطمئنة، مهاجما كارتيرون المدير الفني للأهلي لعدم مغامرته هجوميا خلال مباراة الذهاب واستغلال الحالة المتواضعة التي ظهر بها المنافس خلال المباراة لإحراز أهداف تسهل مهمته في القاهرة.


ولذلك ونظرا لأهمية الحدث، فيرصد "الملعب" ، أراء بعض نجوم الكرة والنقاد فى تقرير خاص حول مباراة الأهلي وحوريا الغيني ، متحدثا لهم بلسان حال الشارع الرياضي المصري ناقلا لهم جميع الأسئلة الشائعة والحائرة التي شغلت الجماهير الحمراء في الفترة الأخيرة وهي كما يلي:


كيف شاهدت مباراة الذهاب بين الأهلى وحوريا الغيني؟

هل راضي عن الطريقة التي أدار بها كارتيرون اللقاء؟

وهل كان يجب عليه أن يكون أكثر مغامرة هجوميا؟

وماهي توقعتك لمباراة العودة؟

وكانت إجابتهم لنا كالتالي:




أكد عصام شلتوت مدير تحرير جريدة اليوم السابع أن الأهلي ظهر بمستوى طيب وكان متماسكا خلال الـ90 دقيقة على عكس توقعات المتشائمين من جماهيره الذين خشوا عليه من هذه المباراة، وكان الأهلي قريب من الفوز لو استغل لاعبيه الفرص التي اتيحت لهم، ولكن النتيجة التي انتهى بها اللقاء تعد مرضية بالنسبة له، لأنها تحتم على الفريق الضيف أن يهاجم الأهلي في القاهرة لتسجيل هدف، وهذا ما قد يستغله الأهلي لتحقيق الفوز.


وبنسبة 85% أعرب شلتوت عن رضائه على الطريقة التي أدار بها كارتيرون اللقاء وسط الكثير من الإصابات والغيابات، مؤكدا أن أهم مايعجبه في كارتيرون هي عملية تدوير اللاعبين الذي يقودها بنجاح.


أما عن توقعه الشخصي لنتيجة اللقاء فتوقع شلتوت فوز الأهلي نظرا لفارق التاريخ والخبرات التي تعد في صالح الأحمر، مؤكدا أنه من الصعب توقع عدد الأهداف لأنه يرجع لسير المباراة وتوفيق اللاعبين.



أكد أحمد صالح نجم نادي الزمالك والمنتخب المصري السابق، أن النادي الأهلي لم يظهر في صورته الحقيقية المرضية لجماهيره خلال مباراة حوريا الماضية، مؤكدا أنه رغم اضاعته لبعض الأهداف المحققة إلا أن دفاعته ظهرت مهتزة وكادت أن تسفر عن تلقي شباكه أهداف كانت ستصعب من مهمته في القاهرة، مؤكدا أن كارتيرون منذ توليه المسئولية لم يستطيع تطوير أداء الفريق فنيا حتى الآن، وأصبح مستوى الفريق معه أكثر تواضعا.


وأكمل صالح منذ انتقال اللاعب صلاح محسن للنادي الأهلي بهذا الرقم الضخم، ومازال الأهلي يعاني من بعض المشاكل الداخلية مع لاعبيه التي بدأت بالسعيد وانتهت بمؤمن زكريا الذي اشترط  حصوله على مبلغ كبير للتجديد للفريق، بالإضافة إلى وليد سليمان الذي طالب مؤخرا بتعديل عقده هو الأخر، وتعد هذه المشاكل هى أهم أسباب ظهور الأهلى بمتسوى متدني خلال الفترة الماضية.


أما عن توقعه لنتيجة مباراة العودة، فتوقع فوز الأهلي بهدف أو هدفين على أقصى تقدير وليس بنتيجة عريضة كما يتصور البعض، متوقعا أن تهتز شباك الأهلى خلال المباراة.



قال أحمد أبو مسلم نجم النادي الأهلي والكرة المصرية السابق، أن النادي الأهلي ظهر بشكل متوسط خلال أحداث مباراة الذهاب أمام حوريا الغيني، وافتقد لاعبيه الرغبة في تحقيق الفوز رغم وصولهم إلى مرمي المنافس وإضاعتهم لأكثر من هدف محقق، وأعرب مسلم عن رضائه على الطريقة التي أدار بها الفرنسي كارتيرون اللقاء إلى حد ما، ولكن كان يجب عليه المغامرة هجوميا بشكل أكبر من ذلك وخاصة أن المنافس ظهر متواضعا للغاية ولو كان الأهلي في حالته الطبيعية لاستطاع تأكيد صعوده إلى الدور قبل النهائي من هناك، متوقعا فوز الأهلي في مباراة العودة بهدفين نظيفين.



أكد أحمد حسن استاكوزا نجم النادي الأهلي السابق أنه لم يتمكن من مشاهدة مباراة الذهاب بين الأهلي وحوريا، ولكنه غير راضي على أداء الأهلي بشكل عام في الفترة الأخيرة الذي اتسم بالفردية في أغلب الأوقات وافتقد للجماعية التي اعتادت عليها جماهيره وكذلك التنظيم والربط بين الخطوط، مما يجعله قلق على مستقبل الأهلي في البطولة.


أما عن مباراة العودة، فأكد استاكوزا أن شعور لاعبو الأهلي بالمسئولية أمام جماهيرهم التي ستساندهم خلال المباراة ستدفعهم إلى الفوز باللقاء، متوقعا فوز الاهلي بهدفين نظيفين.



قال عماد النحاس نجم دفاع النادي الأهلي والمنتخب المصري السابق:"لقد نجح الأهلى في الحصول على مايريده من اللقاء، ولكني كنت أتمنى أن يستغل لاعبو الاهلي الفرص التي أتيجت لهم وتسجيل أهداف على أرض المنافس تسهل لهم مهمتهم بشكل أكبر في مباراة العودة فرغم أن هذه النتيجة تبدو مرضية إلا أنها تكون أحيانا مخادعة، وخاصة أن  فريق حوريا رغم ظهوره هجوميا بشكل متميز إلى حد ما، إلا أنه كانت لديه أخطاء دفاعية كبيرة كحال الكثير من الفرق الأفريقية، ويعد اختراق لاعبى الأهلي لدفاعتهم أكثر من مرة دليل على نجاح الجهاز الفني للأهلي في دراسته قبل المباراة".


أما عن الطريقة التي أدار بها كارتيرون اللقاء وهل كان يجب عليه أن يكون أكثر مغامرة هجوميا، فأكد النحاس أن كارتيرون يمتلك الكثير من الخبرات في البطولات الأفريقية وأن احترامه للمنافس والتعامل مع لقاء هام مثل ذلك ببعض الحذر شيء كان ضروريا معربا عن تأيده له في تلك النقطة، موضحا أن كارتيرون منذ توليه مسئولية الأهلي وهو يعمل تحت ضغط داخليا وخارجيا، وأبرزها المطالبة الجماهيرية الملحة له بالفوز بالبطولة الأفريقية الغائبة عن النادي منذ فترة طويلة، بالإضافة إلى افتقده لبعض العناصر الأساسية الهامة.


أما عن توقعه الشخصي لنتيجة المباراة، فتوقع النحاس فوز الأهلي وعبوره لموقعة حوريا،ولكنه لم يتوقع نتيجة اللقاء مؤكدا أنها في علم الله.



"الأهلي أضاع أسهل ثاني مباراة له في البطولة"، هكذا بدأ علاء عزت علم الدين رئيس القسم الرياضي بجريدة الأهرام والملقب بين أسرة النقد الرياضي بـ " الأسطورة" حديثه عن مباراة الذهاب بين الأهلي وحوريا الغيني، حيث أكد عزت أن هذه المباراة هي ثاني أسهل مباراة خاضها الأهلي خارج ملعبه وفرط في نقاطها الثلاث بعد مباراته أمام كمبالا سيتي التي هزم الفريق خلالها بهدفين نظيفين، موضحا أن الفريق الغيني ظهر بمستوى أقل جدا مما ظهر عليه خلال لقاءته في دوري المجموعات وكان يجب على الأهلى استغلال ذلك وتسجيل ولو هدف واحد من الفرص العديدة التي أتيحت للاعبيه، وخاصة أن عنصر التحكيم كان عادلا جدا نظرا لأن الحكم  الذي أدار اللقاء يعد هو أشجع حكم ادار مباراة للأهلي خارج ملعبه من وجهة نظره، ولو كان هناك حكما أخر  لخسر الأهلي هذه المباراة.


وأشاد عزت بالطريقة التي أدار بها كارتيرون المباراة، ولكنه غير راضي على تطبيقها من قبل اللاعبين، أما عن تحميل البعض كارتيرون مسئولية التعادل بسبب عدم مغامرته هجوميا، فاختلف عزت مع هؤلاء مؤكدا أن الفريق وصل إلى مرمى المنافس في خمس مرات كان بينهما ثلاث إنفرادات ولكن اللاعبين لم تحسن إستغلالهم، متسائلا :"كيف يغامر كارتيرون أكثر من ذلك في مباراة هامة خارج ملعبه مثل هذه ووسط جمهور متحمس جدا لتحقيق الفوز؟".


أما عن توقعه الشخصي لنتيجة المباراة، فتوقع عزت فوز الأهلي بسهولة بهدفين أو ثلاث على أقل تقدير وخاصة أن دفعات الفريق المنافس ظهرت بشكل متواضع خلال مباراة الذهاب.



قال أحمد فوزي حارس مرمي النادي الأهلي والكرة المصرية السابق، أن النادي الأهلي قدم مباراة طيبة للغاية أمام فريق حوريا الغيني، ولولا رعونة بعض اللاعبين أمثال وليد أزارو وصلاح محسن، في إضاعة أكثر من 5 فرص محققة لعاد الأهلي فائزا بأكثر من هدف، بينما لم يظهر صاحب الأرض والجمهور بالشكل المتوقع ولم تكن له ولو فرصة واحدة خطرة تذكر على مرمى محمد الشناوي خلال أحداث المباراة،ومن وجهة نظري أقول أن الفريق الغيني لم يحضر إلى ملعب المباراة باستثناء خمس لاعبين فقط وهما رقم 20 و26،30،9،17.


أما عن إدارة كارتيرون للقاء، فأكد فوزي عن رضاه التام عن الطريقة التي أدار بها كارتيرون اللقاء، والتي بدأها بطريقة 4/2/3/1، وعندما أرهق وليد سليمان فقام باستبداله بصلاح محسن وغير طريقة اللعب إلى 4/4/2، ثم عاد وغيرها في أخر ربع ساعة بعد نزول أيمن أشرف إلى 4/5/1 حتي يحافظ على نتيجة التعادل.


أما عن انتقاد البعض لكارتيرون بسبب عدم المغامرة هجوميا، فاختلف فوزي مع هؤلاء مؤكدا أنه قد نجح في الوصول إلى مرمي المنافس في 5 فرص محققة، ولم يحسن إستغلالها لاعبو الأهلي، فماذا يفعل الرجل؟ وهل كان يجب عليه أن ينزل ليسجلها بنفسه؟ وماذا لو بالغ في المغامرة هجوميا وأهتزت شباكنا بهدف؟ ألم يكن هؤلاء أول من يهاجموا وينتقدوا؟ واستشهد فوزي بمباراة الأهلي الشهيرة أمام الصفاقسي والتي خاضها الساحر مانويل جوزيه بثلاثة لاعبين في خط الوسط الدفاعي رغم أنه لا بديل أمامه عن الفوز، واستمر على ذلك حتي الدقيقة 75، ثم بدأ تبديلاته الهجومية في الربع ساعة الأخيرة من عمر المباراة والتي أستطاع خلالها أبو تريكة في تسجيل هدف البطولة الشهير.


أما عن مباراة العودة وتوقعاته الشخصية، فأكد فوزي أنه في حالة نجاح الأهلي في تسجيل هدف مبكر فلن تقل النتيجة عن فوز الأهلي بخماسية نظيفة، متوقعا فوز الأهلي بهدفين على أقل تقدير.

إرسل لصديق

توقعاتك لنتيجة مباراة برشلونة وتوتنهام في دوري أبطال أوروبا

توقعاتك لنتيجة مباراة برشلونة وتوتنهام في دوري أبطال أوروبا
Top