>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
حسن المستكاوي
حسن المستكاوي

اللاعبون السبعة «ذراع الأهلى»..!

الأربعاء 07/نوفمبر/2018 - 01:53 ص
** المواجهة بين الأهلى وبين الترجى زمنها 180 دقيقة.. ومباراة اليوم شىء. ومباراة العودة شىء آخر تماما.. لكن مشاهدة مباراة الترجى وأول أغسطس أو بريميرو دى أجوستو (على سبيل الشياكة اللغوية) باستاد رادس، تجعل كل لاعب وكل مشجع للأهلى يفكر جيدا ماذا ينتظر الفريق هناك؟ 


** جمهور الترجى حماسه منقطع النظير.. هو فى شوق جارف إلى اللقب الإفريقى، وفى شوق أكبر إلى الفوز على الأهلى فى رادس، من أجل التخلص من «هذا الشبح الأحمر» الذى يسكن الملعب.. لدرجة أن جمهور الأهلى يردد منذ فترة مداعبا أن النهائى هذه المرة على ملعبه ذهابا وعودة !


** كانت مباراة الترجى وبطل أنجولا المسيطر فى كرة السلة وفى كرة القدم فى رادس فى غاية القوة. ومارس الترجى الهجوم الشرس، وبدأ مهاجما جدا ثم تأخر، وعاد، وتعادل، وتقدم، وتوقف، وتعادل، ثم عاد، وفاز فى دراما كروية حماسية ظللتها أدخنة الشماريخ ورائحة النار.. 


** اختصارا يحتاج الأهلى إلى حسم اللقاء هنا فى برج العرب. يحتاج إلى نتيجة تصدر اليأس إلى مدرجات رادس. 


** هذا كلام سهل بالتأكيد فلو كانت مباريات كرة القدم تحسم بآراء النقاد والمحللين أو بأمانيهم وبنظرياتهم، لفقدت اللعبة سرها وسحرها. ولذهبت مصر إلى كأس العالم كل مرة.. وهذه الكلمات أيضا ليست نصيحة، فلو كان مدرب الأهلى ولاعبو الفريق ينتظرون منا أن نخبرهم بأن الفوز بأكبر عدد من الأهداف ضرورة لكان الأفضل أن نلعب نحن ونجرب ونثبت كيف أن ذلك سهلا بقدر ماهو سهل فى الكتابة؟


** من أخطر لاعبى الترجى يوسف بلايلى، وأنيس البدرى، والكاميرونى فرانك كوم، وهم يخترقون منطقة الجزاء كثيرا.. والاحتمال الأكبر أن يمارس الترجى أسلوب الهجوم المرتد، عبر هؤلاء الثلاثة.. ومن مهام خط وسط الأهلى حرمان وسط الترجى من بناء الهجمات المضادة وفى المقابل يظل حسم المواجهة اليوم مرتبطا بالقدرة الهجومية للاعبين السبعة الذين يمثلون ذراع الأهلى فى الفوز، وهم وليد سليمان، ومحارب، وحمودى، وأزارو، والسولية، وفتحى، وأيمن أشرف.. فهؤلاء يمثلون مجموعة الهجوم والمناورة.. خاصة أن الطريق إلى مرمى رامى شريدى حارس مرمى الترجى يمكن أن يصبح مثل «الطرق التى تؤدى كلها إلى روما».. من خلال تمريرات العمق خلف دفاع الترجى البطىء، وبالكرات العرضية القادمة من الجناحين.. 


** يقول باتريس كارتيرون إن المباراة مدتها 180 دقيقة، وأنه لا يهتم باللعب ذهابا وعودة، وهو يقصد بالطبع أن الفريق عليه أن يلعب بقوة فى برج العرب وفى رادس، وأقول كما يقول ملايين من المصريين الفوز فى برج العرب بأكبر عدد من الأهداف سيجعل لقاء العودة أسهل بكثير للأهلى، وأصعب بكثير للترجى.. وهذا كلام يقوله أيضا أكبر وأفضل مدربى كرة القدم من جوارديولا وكلوب إلى سارى وكونتى!


** يبقى فى حديث مباراة اليوم موضوع التذاكر، فقد طبع الأهلى 50 ألف تذكرة، ومعظمها بيع «أون لاين» وهذا جيد.. ولكنى أرجو أن نحل يوما ما معضلة عدد الجمهور مبكرا، ونطرح التذاكر مبكرا ونعلم مكان المباراة مبكرا، ونصل إلى سهولة الحصول على تذكرة كرة قدم.. أقول يوما ما، ربما غدا أو بعد غد، أو «بعد ما بعد غد»؟!

نقلا عن جريدة الشروق .. 

إرسل لصديق

هل تتوقع فوز الزمالك المصري بالبطولة الكونفدرالية أم نهضة بركان المغربي؟

هل تتوقع فوز الزمالك المصري بالبطولة الكونفدرالية أم نهضة بركان المغربي؟
Top