>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ياسر قاسم
ياسر قاسم

هاتوا..الفلوس اللى عليكو

الخميس 08/نوفمبر/2018 - 02:15 م
هاتوا..الفلوس إللى عليكو ..هو ملخص الخطاب المثير والمفاجئ المرسل من وزارة الشباب والرياضة إلى رئيس اللجنة الاوليمبية هشام حطب تطلب فيه رد مبلغ عشرة ملايين جنيه بفوائده البنكية إلى صندوق التمويل الاهلى لرعاية النشء.


اما ملخص الحكاية ان الوزير السابق الغير مأسوف على رحيله خالد عبد العزيز منح اعانات مالية وهو الاجراء المعتاد من اى وزير إلى اللجنة الاوليمبية خلال الفترة من 2013 إلى 2017 نظرا لمشاركة مصر دورات الالعاب المختلفة.


لكن ومع العلاقات الوطيدة للغاية التى جمعت بين عبد العزيز وحطب والتى تحمل الكثير من الاسرار المخفية سوف تكشف عنها الايام تغاضى عبد العزيز وتقاعس فى اداء عمله ولم يطالب صديقه حطب برد المبالغ المتبقية من ميزانيات المشاركة فى تلك الدورات وعلى مدار أربع سنوات.


تخيلوا وزير يتغاضى عن رد الملايين من اموال الشعب من أجل ارضاء اصدقائه واللجنة الأوليمبية ضاربة طناش ايضا .

والسؤال المهم لماذا ضربت اللجنة الاوليمبية طناش عن رد المال العام وكيف تمت تسوية تلك المبالغ المتراكمة فى ميزانية اللجنة على مدار أربع سنوات واذا كانت انفقت فكيف تم انفاقها وعلى ماذا وهى بالاصل مخصصة لبند محدد وفى كل الاحوال هى مخالفة تستوجب التحقيق و المسائلة بدون ادنى شك ليس للجنة فقط ولكن للوزير خالد عبد العزيز ايضا لانه متهم الان بالتقاعس عن أداء مهام وظيفته.


واذا الوزير السابق خاطب الاوليمبية وتم تجاهل مطالبته برد تلك الأموال فلماذا لم يقم بتصعيد الازمة للجهات المعنية.


ولمن لا يعرف فإن صندوق التمويل الاهلى لرعاية النشء اهم موارده تأت من اموال الشعب فهل يعقل أن يذهب المال العام هباء.


المؤكد أن الوزير المحترم اشرف صبحى لم يرض بذلك والمؤكد اكثر انه غضب اشد الغضب من خطاب اللجنة الاوليمبية الذى وصله يوم الاثنين قبل الماضى والموقع من هشام حطب بأن المبالغ المتبقية من تلك الدورات اربعة ملايين و729 ألف و889 جنيه وأن اللجنة تحتاج شهرا للدراسة المالية.


وكان الرد الفورى من الدكتور اشرف صبحى يوم الثلاثاء الماضى بأن المبلغ المتبقي هو عشرة ملايين جنيه بالأرقام والتواريخ الرسمية ما يعنى ان هناك فارقا قدره ستة ملايين جنيه بين حسابات الوزارة واللجنة الاوليمبية وهو ما يستوجب التوضيح ايضا.


الغريب أن السيد شريف العريان خرج بتصريح غريب يطلب فيه مهلة اربعة اشهر للدراسة المالية لهذا الموقف وكأن فترة الاربع سنوات الماضية لم تكن كافية لتلك الدراسة.


والسؤال المطروح لماذا تقاعست اللجنة الأوليمبية عن رد المبالغ المتبقية كل فى حينه لانه من المفترض أن هناك ادارة مالية تبدأ عملها فى تسوية ميزانية كل دورة العاب فور عودة البعثة وربما تستغرق فى عملها شهرا او اثنين وربما ثلاثة ولكن من غير المنطقى ان تستغرق التسوية سنوات .  


ثم الم يكن رئيس الأوليمبية واعضاء مجلس الادارة يعلمون ان تلك المبالغ لم يتم تسويتها فإذا كانوا يعلمون فهى كارثة واذا كانوا لا يعلمون فالكارثة اكبر لانها اموال الشعب اى اموال عامة يجب أن ترد  فى مواعيدها طبقا للوائح والقوانين.


الازمة كببرة عندما تتعلق بالمال العام ..ولا يجب تلخيصها فى انها مجرد صراع بين اشرف صبحى وحطب لاثبات القوى ولكن يجب النظر الان الى ان هناك وزير يريد الحفاظ على المال العام يقوم بواجباته على أكمل وجه لان من يتشدقون بمواثيق الشرف الاوليمبية ليلا ونهارا هم أبعد ما يكونوا عنها .


فى الصميم


*تعمدت إلا اكتب عن مباراة الاهلى والترجى لان الهرى عنها زاد بصورة مبالغ فيها جدا وهى فى النهاية مباراة فى كرة القدم..واعود لمقال سابق كتبته قبل مباراة الذهاب ان الاهلى سيتوج اذا لعب .


*حافظوا على الابطال محمد ايهاب وسارة سمير وهداية ملآك فهم امل مصر فى طوكيو 2020 .


*منتخب السلة يخوض حاليا غمار البطولة العربية كل التوفيق للعمالقة فى الوصول إلى منصة التتويج.


*يا ليت المسئولين فى بلدنا يولون ملف الشباب نفس الاهمية الموجودة لدى الرئيس عبدالفتاح السيسي ويعملون بنفس الهمة التى يعمل بها فالرئيس نظرته ثاقبة ويعلم تماما ان الشباب هم أمل تلك الأمة ..تعلموا من الرئيس.

إرسل لصديق

ads
توقعاتك من سيتأهل للدور القادم في كأس زايد للأندية الأبطال

توقعاتك من سيتأهل للدور القادم في كأس زايد للأندية الأبطال
Top