>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
أمل صالح
أمل صالح

مات الأهلي من قلب حازم

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 12:06 م
أنتصر أمس الأهلي علي الجونه في المباراة المؤجله له في الدوري، انتصر الأهلي في أخر دقائق وحقق فوزًاكبيرًا وقفز 7 مراكز في ترتيبه للدوري المصري وقفز من المركز الستة عشر إلي المركز العاشر، أنتصر الأهلي ووصل للنقطة 17 من 9 مباريات، كما حقق تقدمًا ملحوظًا في الأيام الأخيرة بعقدة 4 صفقات جديدة محمد محمود مدافع الجونة والتجديد لصالح جمعه وميسي غزه محمود السلمي صانع ألعاب الشجاعة الفلسطيني والمهاجم الفلسطيني أيضاً محمود حمدان لاعب نادي غزه الرياضي فضلاً عن الحديث حول احتمالية إعادة رمضان صبحي 
أنتصر الأهلي ولكن انتصاراً ليس كاملاً، خسر الأهلي خسارة كبيره وانتصاره كان منقوص فقد مات حازم دياب أمس، مات حازم تقريباً علي وقع الهدف الثاني للأهلي في شباك الجونة، لفظ أنفاسه الأخيرة من هذا الماسك البلاستيكي الباعث للهواء المثبت علي فمه ونطق الشهادتين والمعلق يصرخ ويقول جووول بصرخة ايمن الكاشف المزعجة للأذان هزت قلب حازم ولفظ معها أخر نفس وهو مبتسم وسعيد بفوز الأهلي وصعوده وقوة صفوفه . 


حازم ليس نجم سينما ولا نجم شباك شاب في أول الثلاثينات زميل وصديق صحفي وكاتب له إصدارات من الكتب وعشرات المقالات الصحفيه عن الوطن والحرية والخبز والحب والحياه وأيضاً عن الموت ووجع ألم السرطان، أنتصر الأهلي وهُزم حازم.


لماذا أربط بين حازم والأهلي لسبب بسيط حازم من واحد من جماهير الأهلي هو وعائلته عائله يمكن وصفهم انهم مريدين للكيان "والمريد هو أعلي مراتب الحب " مؤمنين به حد الكفر، يصدقونه ويتبعونه ويؤمنون به حتي وإن هزم، يوم المباراه يكون "يوم مكهرب" حرفياً، صريخ التشجيع يصل الي سابع طابق وفرحة الفوز تصل للشارع الخلفي ، في حاله انتصارات الأهلي يوزع الأب علي الجميع رصيد وكروت شحن بما فيهم الأصدقاء أو يعطي نقود للجميع وفي حالة الخسارة يصمت الجميع و لايحاول أحد حرفياً التحدث مع الأخر.


حازم في أيامه الأخيره تمكن منه السرطان خنق ساقيه عن الحركة، اوقف معظم جسده عن التنفس، ومع ذلك كان يقرأ ويكتب ويشاهد مباريات الأهلي بل ويناقش ويدافع ويصرخ ويشجع، أذكر جيداً قبل مباراة الأهلي في إياب بطولة أمم أفريقيا في تونس كنت في زيارة له قبلها في منزلة الجميل المليء بالكتب وحب الأهلي، اقترحت أن أتي من جديد يوم المباراة ونشاهدها سوياً بل ألحيت علي مدار أيام رفض حازم قطعاً وقال لي" هتسمعي حاجات مش هتتبسطي منها وقت الماتش ولو خسر هتزعلي أكتر" . 


مات حازم أمس ولم يري أنتصار الأهلي أو ربما رحل في أمان عندما أطمئن ولو نسبياً علي الكيان .. مع السلامه ياحازم مع السلامه يا أعز الناس .   

إرسل لصديق

توقعاتك لنتيجة مباراة بيراميدز وإنبي في الدوري المصري الممتاز

توقعاتك لنتيجة مباراة بيراميدز وإنبي في الدوري المصري الممتاز
Top