>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
عادل عطية
عادل عطية

المدربون فى مهب الريح

الثلاثاء 11/ديسمبر/2018 - 12:28 م
أذهلنى العدد الضخم من المدربين الذين تناوبوا على القيادة الفنية لأندية الدورى الممتاز والذى تعدى عددهم الخمسة عشر مديرًا فنيًا ومازلنا فى الدور الاول من عمر المسابقة، لينفرط عقد المدربين وتتساقط حباتهم بشكل مخيف، فدائما هم الشماعة التى يعلقون عليها مجالس الأدارات كل الأخطاء.


فالقرارات الجائرة و المتسرعة من بعض قيادات الأندية قد تدفع ثمنها الجماهير ضريبة باهظة لها، فلم ينجح من مقصلة الأقالات حتى الأن سوى خمس مديرين فنيين والباقى فى مهب الريح، غير أن هناك مدربين تبادلوا المواقع الفنية أمثال الكابتن حسام حسن من ناد المصرى الى بيراميدز وطارق يحيى من بتروجيت الى سموحه وعلى ماهر من سموحه لأنبى والمحصلة قد تزداد فى الأسابيع القادمة من عمر المسابقة. 


المنظومة الرياضة متشابكة الحلقات قيادة وأدارة فنية ولاعبين وجماهير، ونبدأ بالجماهير التى تنشد الفوز وتتطلع للبطولات ثم القيادة التى تتسرع أحيانا فى أستقدام المدربين ثم تفاجأ بهبوط المستوى وأهتزاز النتائج ومن ثم فقدان النقاط والتراجع فى جدول المسابقة.


اللاعبون أيضا يفتقدون أحيانا للنزعة البطولية والطموح للأنتصارات والتطلع لأحتلال مكانة جيدة بين باقى الفرق ، وأخيرا المدربون الذين يفتقدون للتأهيل العلمى أحيانا وسيكولوجية التعامل مع المواقف الصعبة أثناء المواجهات الحاسمة .. ألا أن الفترة الزمنية فى بطولة الدورى العام ليست كافية ولاتمنح الفرصة لأى مدرب حتى و لوكان من بين مصاف الفئة العالمية لكى تظهر بصماتة الفنية وأنتاجه الفكرى من خلال التغيرات المتكررة للأجهزة الفنية .. ونحن أمام هذا الأستعراض القصير التى طرحنا فيه بعض الجوانب وحرصنا على عدم الخوض فيه لأى خصوصيات لأى من أدارات هذه الأندية .. ألا أننا نتمنى التوفيق و الأزدهار و الأستقرار على أى قيادة فنية تستطيع أن تحقق النجاحات والبطولات والأهداف المرجوه لكل ناد .. والله الموفق والمستعان …  

إرسل لصديق

Top