>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
محمد فضل الله
محمد فضل الله

الرئيس التنفيذى لبطولة الأمم الأفريقية

السبت 12/يناير/2019 - 12:14 م
البطولات الكبرى مثل بطولة كأس العالم لكرة القدم والبطولات القارية هى بطولات تندرج مسؤلية إدارتها بصفة أساسية تحت مظلة الحكومات وليس تحت مظلة الاتحادات الرياضية .لأنها فى النهاية هى بطولات تعكس صورة الدولة وتبرز هيمنتها الرياضية .بالصورة التى تحقق مستهدفاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية والاقتصادية. ففى ظل التكامل الكبير بين منطلقات الفكر الحكومى فى ادارة تلك البطولات يتضح لتلك البطولات المكاسب المتوقعه من استضافاتها. ولكن أخوض فى هذا الشأن فى الدور الاستراتيجى الذى يجب أن تنظم من خلاله تلك البطولات حتى لا يعلق احد على هذا الطرح كما نسمع عادة بانه نهج نظرى .ولكن سأكون منطقيا فى مناقشة الأمر وفقا لما هو متداول حول من يدير بطولة الأمم الأفريقية القادمة ٢٠١٩ بمشيئة الله تعالى و التى سوف تسضيفها مصر .


اولا : -  من الغير منطقى ان يتم بحث المرشح لإدارة البطولة قبل الاعلان على اللجنة العليا المنظمة للبطولة وتحديد رؤيتها ورسالتها وأهدافها وقيمها التى سوف تعمل من خلالها فاى عمل ناجح يجب أن يتم تحديد رؤيته ورسالته وأهدافه وقيمة الإستراتيجية. ثم يتم على اثرة اختيار اللجنة العليا المنظمة  من خلال اسماء تستطيع أن تحقق ذلك التوجه .فاللجنة العليا هى التى ترسم السياسات والأفكار وتحدد اللجان التى تستطيع ان تصل بالبطولة إلى تحقيق أعلى معدلات النجاح .فليس من المنطقى الاعلان عن استضافة ملاعب او تحديد مدن او اماكن إقامة او طرق سفر أو اى شئ من هذا القبيل قبل الاعلان عن اللجنة المنظمة للبطولة .


ثانيا :- البطولات الكبرى لايعلن عن مرشحين لاداراتها او حتى لايجوز الحديث عن مناقشة أفكار تتعلق بشخصيات لإدارة مثل هذا الحديث بصورة الجزر المنعزله والانفرادية فى التخطيط .فتلك البطولات يجب أن يعلن عن هيكلها التنظيمى لاظاراتها مرة واحدة وبصورة تكاملية ذلك الهيكل التنظيمى الذى يتكون من اللجنة العليا "الحكومية " ثم اللجنة المنظمة " الفنية الرياضية " ثم الرئيس التنفيذى للبطولة ثم اللجان التنفيذية برؤساء كل لجنة باعضائها باهدافها بمهامها بمسؤلياتها .


ثالثا :- لا اعرف ماهو الاصرار على استخدام المسميات القديمة مثل مسمى " مدير البطولة " فمن المؤكد أن العالم تقدم منذ عام ٢٠٠٦ وحتى عام ٢٠١٩ واستحدثت مسميات حديثة بمهام أكبر وأعمق فى الفكر الإدارة. فافكر التنظيمى الحديث فى ادارة البطولات العالمية يذهب إلى توجهات الرئيس التنفيذى " CEO" - chief executive officer " لان هذا المنصب وفقا للصفات الإدارية التى ترتبط به يستطيع تحقيق الربط بين اللجنة العليا " الحكومية " واللجنة المنظمة واللجان التنفيذية بما نسمية فى مجملة الإدارة التنفيذية للبطولة .


رابعا:- أحد أهم أسباب الخطأ الإدارى فى ادارة المنظمات الرياضية بصفة عامة والبطولات الرياضية الكبرى ان تطرح الأسماء التى يرغب القائمون على الحدث في توليها قبل ان تضع اللجنة العليا المستهدفات من البطولة .فالاسماء تاتى بعد تحديد المستهدفات ورؤية البطولة وليس العكس .اسماء تعكس خبرات وقدرات ومهارات تنظيمية عالية المستوى تتوافق مع التوجهات العالمية .ولا يوجد ما يمنع ان يتم الاستعانة بشركات عالمية محترفه فى ادارة مثل هذه الأحداث فتلك البطولات هى مرآة وصورة ترويجية للدول   .



خامسا . الحديث فى هذا التوقيت وقل رسم الهيكلية التنظيمية للبطولة عن ما سوف تحققه البطولة من أرباح مالية يمثل مجافاة للمنطق والواقع والعلم والرؤية التنظيمية فالاصل ان يتم التفريق بين الأرباح والعوائد فالارباح تحسب بدقه بعد حساب المصروفات بدقه و التى تتحرك من ١٠ إلى ١٥% بعد استرداد كافة المصروفات .اما الاعلان عن قيمة مالية حاليا كمكاسب اقتصادية لا يمثل رؤية منطقية فالعوائد لا ترتبط بالربح إلا تم استعادة المصروفات. هذا الأمر يحب ان تحدده " VS" دراسة جدوى البطولة .


فى النهاية وفق الله مصر فى اخراح بطولة تليق باسمها ومكانتها وتحقق من خلالها كافة المكاسب التى تستهدفها.

إرسل لصديق

توقعاتك لنتيجة مباراة الزمالك وبيراميدز في الدوري المصري؟

توقعاتك لنتيجة مباراة الزمالك وبيراميدز في الدوري المصري؟
Top