>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
طارق الأدور
طارق الأدور

كلام رياضي جدا

السبت 09/فبراير/2019 - 03:16 م
أجواء الشوارع والأماكن العامة هي عنصر هام من عناصر نجاح أي بطولة كبرى، والأمر مطلوب أن يظهر بشكل متكامل وحضاري خلال كأس الأمم التي تستضيفها مصر في صيف هذا العام. 


وسبق وإستعرضت تحت عنوان "ماذا نفعل لنجاح كأس الأمم" 7 عناصر سابقة نحتاج للعمل عليها بشكل متقن، حتى نضمن نجاحا مكتملا لكأس الأمم وهي تجهيز الملاعب ، ومناطق التشجيع الجماعي (الفان زون)، والنقل التليفزيوني، والحضور الجماهيري، ووسائل المواصلات الداخلية، وخدمات الملاعب، والسياحة الرياضية خلال البطولة، واليوم أتناول تجهيز الشارع المصري بشكل حضاري للحدث. 


والحقيقة أن أنجح البطولات الدولية سواء أكانت في مجال الكرة أو الرياضة بشكل عام هي تلك التي كان تحكي فيها شوارع الدولة المنظمة حكايات شعبية، وتنقل للعالم طقوس وكرنفالات الدول المشاركة. ونضرب مثالا ببطولتين كبيرتين كان لنجاح الشارع فيهما دورا كبيرا في نجاح منقطع النظير لهما، الأولى هي الدورة الأولمبية الماضية في ريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2016، والثانية هي بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.


في ريو دي جانيرو كان كل شئ في الشارع البرازيلي يتحدث عن الأولمبياد على مدى أيام الدورة حيث لم يخلو شارع أو ميدان من شعار البطولة، وإحتفالات رياضيي 206 دولة مشاركة بطقوسهم وكرنفالاتهم الفنية خارج الملاعب. كانت رقصات السامبا تملأ كل الملاعب والمناطق العامة حولها، أو الشواطئ الطويلة في ريو وكوبا كابانا. 


وكانت كأس العالم 2018 في روسيا نموذجا تاريخيا لإحتفالات الشوارع التي نتمناها في كأس الأمم القادمة حيث شهدت شوارع روسيا وكل مدنها إحتفالات يومية للفرق التي تحقق الفوز وشهدت تلك البطولة أكبر نسبة بيع للأعلام الخاصة بالدول المشاركة في تاريخ البطولات الرياضية. وكانت جماهير الدول الفائزة تحتفل حتى الصباح بإنتصاراتها في الشوارع والميادين مما أكسب البطولة أجواء رياضية غير مسبوقة. 


وحتى تنجح كأس الأمم في تلك النقطة نحتاج الى تنسيق الأماكن العامة بحيث تكون صورة مشرفة لمصر ولتكون أماكن لتجمعات الجماهير والإستمتاع بأجواء الرياضة الساحرة. 


إستثماريا يمكن للجنة المنظمة أن تكلف أحدى الشركات الكبرى بإنتاج أعلام ال24 دولة المشاركة في كأس الأمم وبالتأكيد ستكون الفرصة كبيرة لبيع هذه الأعلام لمشجعي تلك الدول وبخاصة الجاليات المقيمة في مصر.


ويجب أن تهتم اللجنة المنظمة أيضا بإعداد كمية ضخمة من ملصقات البطولة في كل الأماكن الحيوية وفي الميادين والشوارع الكبرى وفي الطريق من المطار الى وسط المدينة الذي ستمر عليه كل البعثات التي تحضر إلى مصر. 


ويمكن أيضا التعاقد مع الشركات الكبرى لتجهيز شاشات عملاقة في الشوارع والمبادبن تنقل الحدث للمتواجدين في تلك المنطقة وفي أماكن الفان زون التي تشهد التجمعات خارج الملعب.


كما يمكن إعداد التمائم الصغيرة وبعض الهدايا التذكارية التي تحمل معالم مصر السياحية مثل الأهرام وأبو الهول والمعابد الكبرى لتوزع مجانا على لك البعثات بمجرد وصولهم إلى مصر وهي ظاهرة جذابة لكل السائحين الذين يبحثون دائما عن هدايا تذكارية قبل مغادرة مصرنا الحبيبة. 

إرسل لصديق

توقعاتك لنتيجة مباراة ليفربول وبايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا؟

توقعاتك لنتيجة مباراة ليفربول وبايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا؟
Top