>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
حازم ماهر
حازم ماهر

كلمتين وبس!!

الإثنين 11/مارس/2019 - 05:22 م
* اتضحت الرؤية بالنسبة للأندية الثلاثة المشاركة في البطولات الأفريقية، وهي الأهلي والإسماعيلي (دوري الأبطال)، والزمالك (كأس الكونفدرالية)، حيث يتمسك نادي القرن بآماله في التأهل لدور الثمانية، والأمر نفسه ينطبق على أبناء "ميت عقبة"، فيما ودع الدراويش البطولة من الباب الواسع دون ترك بصمة تذكر.


* الأهلي قدم مستوى لا بأس به أمام فريق فيتا كلوب الكونغولي "المحظوظ"، وكان المارد الأحمر قريبا من الفوز، لكن جميع الفرص التي سنحت للاعبيه ذهبت أدراج الرياح بشكل غريب جدا، تارة لغياب التوفيق وتارة أخرى لتألق الحارس والمدافعين، في المقابل أحرز المنافس هدفا ارتطم بقدم أحد المدافعين، وخدعت الكرة المتألق علي لطفي لتسكن شباكه بطريقة غريبة، ولو تكررت اللعبة مائة مرة ما سجل المنافس هذا الهدف.

 
* ويمتلك نادي القرن فرصتين للتأهل لدور الثمانية، الأولى الفوز على شبيبة الساورة الجزائري، وبالتالي تصدر مجموعته بغض النظر عن نتائج الآخرين، والثانية التعادل، في ظل تعادل فيتا كلوب مع سيمبا التنزاني، حيث سيتعادل الأهلي مع فيتا في عدد النقاط (8)، ومن ثم تصب نتائج المواجهات المباشرة في مصلحة القلعة الحمراء، حيث فاز الفريق في القاهرة 2-صفر، وخسر في الكونغو صفر-1.

 
* يحتاج المارد الأحمر في مباراته أمام شبيبة الساورة إلى 11 مقاتلا وليس 11 لاعبا، وأرى أن يلعب المدرب برأسي حربة صريحين، هما مروان محسن والمغربي وليد أزارو، مع دخول النيجيري جونيور أجاي في التشكيل الأساسي خلف المهاجمين، وأرى أيضا أن يجلس ناصر ماهر على مقاعد البدلاء مع رمضان صبحي، الذي قد يحل بديلا للحارس علي لطفي في حال إصابته، لا قدر الله، وحسين الشحات، مع عودة أحمد فتحي لخط الدفاع، والدفع بمحمد هاني في خط الوسط المدافع مع عمرو السولية.

 
* من جانبه، نجح الزمالك في ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد، أولها التربع على قمة مجموعته، وثانيها الثأر لنفسه من هزيمة جورماهيا الكيني "المتواضع" في نيروبي بالأربعة، وهي هزيمة مذلة بكل تأكيد، بالفوز بالأربعة أيضا، لكن مهمة وصيف نادي القرن قد تكون الأصعب من مهمة نادي القرن في دوري الأبطال، فالأبيض يحتاج إلى الفوز على نصر حسين داي في الجزائر للتأهل، أو حتى التعادل، في حال تعادل جروماهيا مع بيترو أتليتكو الأنجولي.


* ويحتاج الأبيض إلى 11 مقاتلا أيضا، لأن الفوز في الجزائر على نصر حسين داي صعب لكنه ليس مستحيلا، خصوصا أن الفريق تتكدس صفوفه بلاعبين أكفاء، والمباراة تحتاج أيضا إلى إدارة فنية ذكية من قبل المدرب السويسري جروس.
 

* حينما شاهدت مباراة الإسماعيلي مع مازيمبي الكونغولي يوم الجمعة الماضي في دوري أبطال أفريقيا، ربطت بين هذا الفريق، والفريق العملاق الذي منح الدراويش أول لقب للبطولة، سواء في مصر أو الوطن العربي، في عام 1969، الله يستر على الدراويش من القادم.

 
لمحات


* محمد صلاح لا يتعرض للمؤامرة، مقال رائع لناقد رياضي كبير بصحيفة المساء الأسبوعية هو الأخ والصديق الأستاذ إيهاب شعبان... أصبت كبد الحقيقة يا أبا عمرو، كالعادة.


* للأسف الشديد حسين الشحات خذل جماهير الأهلي، التي كانت تمني النفس بأن ترى فيه النجمين الكبيرين المحمدين بركات وأبوتريكة... اللاعب يحتاج أخصائي نفسي!


* حارس الأهلي علي لطفي أعاد اكتشاف نفسه، وقدم مستوى ولا أروع أمام فيتا كلوب، ذكرنا بمستواه مع ناديه السابق إنبي... حمدا لله على السلامة يا لطفي!


* محمود علاء مدافع بدرجة هداف قدير جدا... أتمنى أن يقدم نفس المستوى مع منتخب مصر في بطولة كأس الأمم الأفريقية، في حال وقع عليه اختيار المكسيكي أجيري في التشكيلة الأساسية!


* واخيرا وليس اخرا س م م هانت!!

إرسل لصديق

هل تتوقع فوز الزمالك المصري بالبطولة الكونفدرالية أم نهضة بركان المغربي؟

هل تتوقع فوز الزمالك المصري بالبطولة الكونفدرالية أم نهضة بركان المغربي؟
Top