>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ياسر قاسم
ياسر قاسم

الخيبة الحمرا.. والتحفيل الاعمى

الأحد 07/أبريل/2019 - 02:11 م
ما حدث هناك فى اقصى القارة السمراء بملعب صن داونز فى جنوب افريقيا وتلقى شباك فريق الاهلى خمسة اهداف تاريخية فى دورى ابطال افريقيا هو خيبة حمرا قوية .


من لا يقر بأن ما حدث هو نتاج اخطاء جماعية ارتكبها ويتحملها مجلس الادارة والجهاز الفنى واللاعبين بل واضيف اليهم الجماهير .


ودون شك فالخسارة فى الرياضة عامة واردة ومثلما تكسب فلابد وأن يأت يوما وتنهزم والا فلن تكون رياضة وعلى الجميع تقبل الخسارة قبل الفوز .


لكن ما حدث فى جنوب أفريقيا تخطى حدود الهزيمة الرياضية التى يمكن اعتبارها بمثابة الكبوة وبالتالى يتم تخطيها سريعا والنظر للامام .


ما حدث امام صن داونز هو انكسار ومهانة لا يمكن السكوت عليه لاسيما وأن البطل عندما يسقط يكون سقوطه على قدميه وفى تلك الحالة سقط الاهلى ولكن من جدور رقبته .


وهذا ليس تهويلا انما الواقع المر فمن الوارد ان تخسر أمام منافس قوى وانت بنفس قوتك لا أن تكون بلا حول ولا قوة ضعيفا مستسلما تماما للاهانة الكروية العنيفة .


ادارة الكرة فى الاهلى تحتاج اولا وقبل الفريق نفسه إلى إعادة ترتيب الأوراق وفى كل الاحوال لا يمكن ان تدار الكرة فى الاهلى او ان يمسك الملف شخصا واحدا حتى لو كان رئيس النادى نفسه أو محمود الخطيب شخصيا .


الكرة فى الاهلى اكبر من ان تدار بدماغ واحدة والكفاءات الكروية الاهلوية من النجوم وغيرهم عدة داخل القلعة الحمراء لذا لا يوجد أى مبرر لاقصائهم عن خدمة ناديهم .


وبصراحة أدق يتحمل باقى اعضاء المجلس المسئولية كاملة فلا معنى اطلاقا لجملة ملناش دعوة بالكرة ..يا سادة للعلم الجمعية العمومية انتخبتكم لإدارة كافة شئون النادى ..نعم هناك تخصص وملف او اكثر لكل عضو لكن إبداء ارائك وطرح افكارك للملفات الاخرى من صميم مسئوليتك كعضو مجلس واذا كنت لا تعى ذلك فالافضل ان ترحل . 


اما فريق الكرة من الداخل فالواضح ان بداخله خلل وخلل كبير وهناك فجوة فنية رغم توافر كل عناصر النجاح صفقات بمئات الملايين ومن الجنيهات وانتظام فى صرف المستحقات المالية للاعبين وهما اهم عاملين لتحقيق الاستقرار داخل اى فريق لكن لم ينعكس ذلك ايجابيا على الفريق ونتائجه وادائه الفنى امام المنافسين .


ويتحمل مدير الكرة سيد عبد الحفيظ جانبا من المسئولية والواضح انه منشغل اكثر بحرب التصريحات بينه وبين رئيس الزمالك وابنائه واذا كان هذا مخططا منهم فقد نجحوا فيه حتى الان واستدرجوا سيد إلى معركة البطولة فيها وهمية مهما فعلت لأن الجماهير والتاريخ الأهلاوي لن يغفر لك سقوط الفريق صريعا فى وقت انت فيه مسئولا عنه .


عودة الاهلى مؤكدة فالبطل يمرض ولايموت مهما طال المرض والخسارة بخماسية فى الذهاب تعويضها فى الاياب ليس دربا من دروب المستحيل فالكرة لا تعرف ذلك ..وما يجعل تخطى صن داونز مستحيلا هو ان تستمر على نفس الحالة التى ظهرت عليها فى الاياب  .


الآن الاهلى مطالب بالعودة والعودة ليست بالضرورة الفوز على المنافس بسداسية نظيفة والصعود ولكن اقصد إنك يمكن انت تخسر بطاقة الصعود للمربع الذهبى لكن تقدم ما يؤكد إنك كسبت نفسك واستعدت الروح وستعود اقوى مما كنت عليه .


كالعادة فى الآونة الاخيرة ومع سقوط الاهلى فى جنوب افريقيا انطلقت حملات التحفيل فى كل انحاء السوشيال ميديا سواء من مشجعى الزمالك او اندية اخرى .


وبصراحة باتت حملات التحفيل والمعايرة بين الجماهير وبعضها البعض عند خسارة فريق او لاعب مصرى فى بطولة قارية او دولية آفة للأسف من أخطر ما يكون .


لن ابالغ اذا ما قلت ان هذا التحفيل وبات وكأنه مخططا خبيثا لإسقاط الرياضة المصرية كلها وليس الاهلى والزمالك فقط .


هذا التحفيل الذى يؤدى لتصاعد حدة التعصب الجماهيري هو يحبط الرياضيين ويقتل فيهم روح الاصرار والعزيمة  .


اقضوا على آفة التحفيل وتذكروا أنكم مصريون واذا كنت لا تستطيع أن تشجع منافسك الذى يلعب باسم بلدك فأضعف الايمان لا تؤذيه .

إرسل لصديق

Top