>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ياسر قاسم
ياسر قاسم

شكرًا وادى دجلة.. نداء الى ماجد سامى

الخميس 18/أبريل/2019 - 02:50 م
صراحة..ابدع نادى وادى دجلة مجلس ادارة واجهزة فنية وإدارية فى رعاية ابناء النادى من اصحاب الهمم والقلوب الصافية والملائكة التى تسير على الارض ولا تعرف غير الطيبة والحب والرحمة ..لذا كل الشكر لهذا النادى العظيم .


قطعا ليس الشكر لأن دجلة صنع من اصحاب الهمم ابطالا فى مختلف الرياضات واستطاع أن يستثمر طاقاتهم مهما كانت ضئيلة ولكن لأن دجلة اعاد الانسانية إلى اصحاب الهمم .


صار هولاء الابناء مصدرا للسعادة داخل أسرهم و مصدرا للفخر ايضا وشعروا هم انفسهم بقيمتهم داخل المجتمع وذاقوا بعضا من ملذات الحياة التى كانوا لا يشعرون بها من قبل .


لن يجرؤ أحد بعد الان على التقليل من  شأن هؤلاء الملائكة او السخرية منهم او الانتقاص من حقوقهم .


تجربة وادى دجلة لم ارى نجاحها تحقيق بطولة رياضية فقط لأن ما شاهدته فى حفل النادى لتكريم الابطال كان مذهلا بالفعل .


بمهارة الصانع المتمكن قدم وادى دجلة تجربة رائعة فى اظهار مهارات وطاقات اصحاب الهمم فالتميز ليس رياضيا قط ولكنه ثقافيا وفنيا مواهب متعددة لابناء مصر من اصحاب الهمم .


فهناك من يجيد القراءة والتحدث بأكثر من لغة ومن يؤلف الاشعار الجميلة ومن يعزف اعذب الالحان ..كل هذه المواهب كانت مدفونة ولكنها خرجت اخيرا للنور فى ارض خصبة ستثمر المزيد والمزيد .


بكل تأكيد بعد الان لن تتوارى اى اسرة خجلا لوجود صاحب همة بين ابنائها بعدما اصبحت فرصته فى ان يكون الأنجح بين اشقائه .


صاحب الهمة صار من حقه أن يحلق بعيدا لا أن يظل حبيسا داخل اربعة جدران ..صار من حقه الحياة مثل الاخرين .


اما اسر اصحاب الهمم فانهم يستحقون قلادة الشرف على رعايتهم واصرارهم ان يكون لأبنائهم مكان .فهذا حق لهم وهم رفضوا التنازل عن هذا الحق ..تحملوا المعاناة من اجل مستقبل افضل مشرق ..من اجل رؤية الابتسامة على وجوه ابنائهم ..من اجل الافتخار بهم داخل المجتمع وليس لأجل الحصول على نظرات العطف .


تحية لكل من وقف وراء هذا العمل الجليل داخل نادى وادى دجلة وانا على يقين تام بأن هذا الانجاز فى تقديم نماذج متميزة من اصحاب الهمم سيتطور وينمو خاصة فى وجود الرئيس التنفيذى للنشاط الرياضى فى اندية وادى دجلة حسن العروسي ومدير جهاز ذوى الاحتياجات الخاصة الدكتور وليد خلف .


واركز تحديدا على العروسي والذى يولى هذا الملف اهتماما بالغا لأنه يعلم تماما من هم اصحاب الهمم لأن شقيقه الاصغر كريم العروسي كيمو الرائع واحدا منهم .


قطعا وراء نجاح تلك التجربة إنسان بمعنى الكلمة يستحق كل الشكر والتقدير لم ولن يبخل فى تقديم المزيد والمزيد من الدعم وهو المهندس ماجد سامى .


ودون شك لولا وجود اهتمام شخصى منه بهذا الملف ما وصل الى تلك المرتبة من النجاح خاصة وأن وادى دجلة هو نادى خاص يستهدف الربح المالى فى المقام الاول ولن يمكن أن نلوم على ذلك فهو ينفق من ماله ليستثمر ويكسب وهذا حقه .


ولكن رفض ماجد سامى ان يقف اصحاب الهمم عند نقطة ممارسة الانشطة فقط اراد الوصول بهم الى التميز ونجح بالفعل .


لذا اوجه هذا النداء الخاص الى ماجد سامى ..واقول له كمل جميلك ..وادى دجلة دخل فى شراكة مع الدولة لرعاية الابطال الرياضيين وتكفل بعشرين مليون جنيه للمساهمة فى اعلاء شأن مصر رياضيا .


فهل من الممكن يا باشمهندس ماجد ان تنقل تجربة دجلة مع اصحاب الهمم الى مراكز الشباب الاكثر فقرا .


بكل تأكيد دجلة لن يستطيع الإنفاق على التجربة فى كل مراكز الشباب وعددها يصل إلى خمسة آلاف مركز على مستوى الجمهورية .


لكن اختر ما شئت منها واعطى وقم بتعميم تجربة دجلة الناجحة فى مراكز الشباب واعد الحياة لاصحاب الهمم فى المناطق المحرومة الاكثر فقرا ..فربما يتحرك خلفك الآخرون ويدعمون التجربة فى مراكز شباب اخرى فهولاء الملائكة يستحقون الحياة مثلنا واكثر .

إرسل لصديق

Top