>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ياسر قاسم
ياسر قاسم

إسعاف الاهلى.. صورة بوشكاش.. ولايك الدماطى

الثلاثاء 14/مايو/2019 - 08:00 م
بصراحة لم اتخيل على الاطلاق ان تستحوذ صورة .. مجرد صورة على كل هذه الضجة الغير عادية للدرجة التى وصلت انها هالت كامل التراب على حدث أراه جللا وهو وفاة بنى أدم.


وبالطبع هنا اقصد الصورة التى انتشرت كالنار فى الهشيم وهى مائدة واحدة تجمع امين صندوق الاهلى خالد الدرندلى او خالد بوشكاش وهو بالمناسبة اسم شهرته داخل الاهلى مع تركى آل الشيخ وعمرو أديب .. أما وفاة بنى ادم فهو عضو الاهلى بمقر الشيخ زايد لعدم وجود سيارة اسعاف تقله إلى اقرب مستشفى وهو ينازع الموت .
تخيل إلى اى مدى وصل الحال مجرد صورة بغض النظر عن ملابساتها غطت على تلك الحادثة التى يتحملها كل اعضاء مجلس الادارة بالكامل وعلى رأسهم محمود الخطيب نفسه .


مجرد صورة مسك فيها خبراء التحليل سواء المؤيدين أو المعارضين للمجلس الحالى وهات يا تحليلات وتعليقات مدح او ذم كان النصيب الاكبر منها تجاه خالد بوشكاش .


لا اعلم كيف تعامل هولاء المحللون على جميع وسائل التواصل الاجتماعى مع الواقعتين هل من منطلق أن الحى ابدى من الميت والتقطيع فى بوشكاش ومجلس الادارة الحى هو الدائم فى الوقت الحالى، حتى المعارضة او من يطلقون على انفسهم معارضين لم يقفوا كثيرا عن فاجعة وفاة عضو بالنادى لوجود إهمال من مجلس الإدارة قطعا حياة الاعضاء لا تعنيهم لاسيما وأن الردود على تلك الواقعة والتهرب من المسئولية له ألف طريق وطريق.


بينما فرصة المعارضة فى صورة بوشكاش ذهبية وربما لن تعوض مرة أخرى ومع استخدام بعض الشعارات الرنانة مثل كرامة النادى واهانة الكيان والنادى فوق الجميع وغيرها فسوف تشتعل النار وتسبب حروقا لكل اعضاء المجلس .


قطعا لست ادافع عن خالد الدرندلى ولن اهاجمه فوجهة نظرى انه خارج غرفة مجلس الإدارة واللقاءات والمهام الرسمية لا يمثل إلا نفسه فقط خالد بوشكاش عضو بالنادى الاهلى مثله مثل عشرات الالاف الاخرين من اعضاء القلعة الحمراء وبالتالى اى تصرف شخصى يدينه هو فقط وليس مجلس الاهلى.


وبالتبعية فإن النادى الأهلى ليس مجلس الإدارة فالكيان اكبر من اى اشخاص لا ولن يسقط مهما كانت تصرفات اعضاء المجلس والا لكان سقط المجلس بعد الفريق مرتجى او بعد وفاة صالح سليم او بعد اعتزال حسن حمدى العمل العام او بعد خسارة محمود طاهر فى الانتخابات الماضية ..الحقيقة المؤكدة ان الاشخاص لا يمثلون الا انفسهم وهم إلى زوال بينما الكيان باق .


والوم فقط على بوشكاش عدم مراعاته مشاعر اعضاء وجماهير ناديه  من هم خارج خندقى المؤيدين والمعارضين وهم بالملايين وبالفعل جاء حزنهم كبيرا وجرحهم غائرا ربما يكون قد وصل للقلب فهولاء يعشقون الاهلى ويحبون مجلس الادارة بلا  اى مصلحة بينما المؤيدين فهى كانت فرصة لتأكيد ولائهم وتحقيق مكاسب اعلى فيما المعارضين تلقوا هدية للنهش فى بوشكاش وكل اعضاء المجلس دون استثناء .


واعود التى لم تشغل بال احدا وهى وفاة انسان وتعامل معها الغالبية وكأنها واقعة عادية جدا وربما اقل من العادية دون النظر إلى الملابسات .


حتى التبرير الذى سيق واراه مضحكا ومبكيا فى نفس الوقت وهو أن هناك مغالاة فى إيجار سيارة الاسعاف والذى ارتفع إلى خمسة اضعاف تقريبا وبالمناسبة هو عذر اقبح من ذنب ويؤكد استهانة مجلس الاهلى بحياة اعضائه .
واعتقد ان مجلس الاهلى لو رد بأن هذا العضو قد حانت ساعته وأن اجله جاء لكان اكثر اقناعا من التحجج بارتفاع اسعار إيجار  سيارة الإسعاف.


ولكن العذر وكما قلت اقبح من ذنب لأنك تنفق شهريا عشرات الملايين على قطاع الكرة ورواتب واجور مديرين وموظفين وعاملين فماذا لو زادت تلك النفقات كمان مليون و500 ألف جنيه شهريا ايجار سيارة الإسعاف .
فهل يعجز الاهلى عن توفير هذا المبلغ شهريا من توفير واحد من اهم عوامل ال safety اى الامان للاعضاء حتى لو من خلال فرض رسوم اضافية على الاعضاء انفسهم ما دامت خزانة النادى لا تتحمل .


وقوف مجلس الاهلى عاجزا امام حل تلك المشكلة يمثل ادانة قوية لكل اعضائه لانها ليست مشكلة يوم او اثنين بل قائمة منذ عدة اشهر وانكشفت فقط عند حدوث فاجعة موت هذا العضو  .


أين ذهب رئيس النادى واعضاء مجلس الادارة الموقرين وفى مقدمتهم رانيا علوانى وهى طبيبة بغض النظر عن تخصصها فالمؤكد انها تعلم بأن الثانية قد تفرق فى حياة او وفاة شخص ام مناصبها العامة الاخرى شغلتها عن أداء دورها تجاه النادى الاهلى واعضائه .


هل من الصعب على النادى تحمل تكلفة شراء سيارة إسعاف خاصة وتعيين طاقم طبى  لها خاص بالنادى ام هل من المستحيل تجهيز عيادة طبية على اعلى مستوى بها احدث الأجهزة وفى المجلس طبيبة يمكنها الاشراف على كل هذا  او ...او ..او  طرح اى حلول اخرى تؤدى فى النهاية لتوفيرك عوامل الامان وهو  أحد أهم ادوار المجلس ..وبكل تأكيد اذا جاء الأجل فلن يمنعه شئ لكن فقط عليك باداء عملك .  


ايها السادة هناك تقصير واضح فى تلك الكارثة اداء المجلس به اختلال واضح وتأثر عنيف بالسوشيال ميديا وهناك دلائل اخرها فى لايك او اعجاب محمد الدماطى لاحدى منشورات تركى ال الشيخ ايضا وعلى ما يبدو ان تركى اصبح عفريتا او الشبح الذى بات يطارد مجلس الاهلى حتى فى لايكاتهم .


الدماطى وهو شخصا دمث الخلق مهذبا خرج مسرعا معلنا اعتذاره واسفه ليس عن وفاة عضو داخل أحد مقرات النادى ولكن لانه ضغط بالخطا على حسب قوله وانا اصدقه تماما على اللايك يعنى الإعجاب لاحدى منشورات تركى ال الشيخ بعدما اهتز من ردود الافعال للاهلوية على السوشيال ميديا ولكنه لم يعتذر هو ولا اى من اعضاء المجلس عن وفاة عضو النادى ما يعنى ان هناك اختلال واضح فى الأداء يحتاج ايضا إلى اسعاف.

إرسل لصديق

هل تتوقع فوز الزمالك المصري بالبطولة الكونفدرالية أم نهضة بركان المغربي؟

هل تتوقع فوز الزمالك المصري بالبطولة الكونفدرالية أم نهضة بركان المغربي؟
Top