>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

تحليل | كلمتين كورة - التوفيق يبقي على آمال الزمالك

أحمد جمال عبد الناصر
الإثنين 20/مايو/2019 - 07:48 م
الزمالك - نهضة بركان
الزمالك - نهضة بركان
في لقاء مثير ملئ بالأخطاء التكتيكية و الفرص السهلة الزمالك يخرج من المغرب مهزوما بهدف نظيف أمام نهضة بركان المغربي بعد أن وقف سوء التوفيق حائلا أمام لاعبي الفريق المغربي لتبقى آمال الزمالك في العودة و الحصول على اللقب الافريقي قائمة في لقاء برج العرب.


شأنه شأن روجيه لومير لم يقرأ منير الجعواني فريق الزمالك جيدا قبل اللقاء..على مدار لقاءاته المحلية و الافريقية في الموسم كانت الأطراف هي نقطة ضعف الزمالك الدفاعية لسببين..أولهما عدم المساندة القوية من الأجنحة للأظهرة..و ثانيهما هوضعف التغطية العكسية للأظهرة نفسهم..و بالتالي يجب على أي مدير فني يواجه الزمالك أن يحاول إيجاد ثنائي في كل جبهة لاستغلال عدم المساندة الدفاعية لأجنحة الزمالك و عمل زيادة عددية على أظهرته..و لكن كما أخطأ لومير في لقائي الزمالك و النجم الساحلي باللعب بطريقة ٣ ٥ ٢ و الاعتماد على ثلاثي ارتكاز و لاعب واحد في كل طرف..كرر الجعواني نفس الخطأ و لعب بطريقة ٤ ٣ ١ ٢ بثلاثي ارتكاز و صانع لعب خلف رأسي حربة و لاعب واحد في كل طرف..و هذا يحمي الزمالك من عمل زيادة عددية على أطرافه و بالتالي يسهل على الزمالك غلق الأطراف بشئ بسيط من مساندة الأجنحة للظهيرين..و أيضا يعطي الزمالك إمكانية تشكيل خطورة من على الأطراف بسبب التقدم الدائم لأظهرة المنافس لتعويض عدم القدرة على اختراق العمق الذي يجيد جروس اغلاقه.


على الجانب الآخر بدأ جروس خارج الأرض كعادته بال ٤ ١ ٤ ١ بعمر صلاح في حراسة المرمى..رباعي دفاعي من اليمين النجاز و عبد الغني و علاء و عبد الله..رباعي خط الوسط كهربا في اليمين و زيزو في اليسار بينهما ارتكازين دفاعيين طارق و عبد العزيز..وسط مهاجم أوباما خلف رأس الحربة عمر السعيد.


نجح الزمالك في إغلاق جبهته اليسرى بكهربا و عبد الله في مواجهة النمساوي..و جبهته اليمنى بالنجاز و زيزو في مواجهة إيشو..و القلب بطارق و عبد العزيز و أوباما في مواجهة الثلاثي اوداري و فرحان و الهلالي..عدم لعب الجعواني بجناحين أعطى فرصة للزمالك بتضييق المساحات العرضية بين الرباعي الدفاعي بانضمام الظهير العكسي لقلب الدفاع بدون وجود جناح يجبره على البقاء في الطرف..خطأ تكتيكي آخر ارتكبه الجعواني..إذا كان لومير في لقاء النجم الساحلي أعطى الحرية الكاملة للظهيرين فإنه كان يلعب بثلاثي قلب دفاعي و هو ما يؤمن دفاعاته و لو بشكل قليل..أما الجعواني فقد حرر ظهيريه في وجود قلبي دفاع..و لذلك استطاع الزمالك أن يشكل خطورة في مناسبات عديدة و اضاع أكثر من فرصة كانت كفيلة بقلب الأمور.


بعد كل ما سبق..لجأ لاعبو الفريق المغربي للكرات الطويلة و العرضيات القطرية من ثلثي الملعب بشكل كبير..و هو ما وضع لاعبي الزمالك في اختبارات سهلة..و لكنهم أخفقوا في العديد منها..و لم يتبقى لنهضة بركان سوى سلاح الكرات الثابتة التي يجيد النمساوي ارسالها بشكل رائع..الكرات الثابتة التي لا يجيد أي دفاع مصري التعامل معها..و مع اخفاق لاعبي الزمالك في اختبارات الكرات الطويلة و القطرية السهلة كان من المنطقي أن يخفقوا في اختبارات الكرات الثابتة الصعبة..و بالفعل سيل من الفرص الخطيرة المحققة للفريق المغربي الذي كان من الممكن أن يفوز بنتيجة قياسية لولا تألق عمر صلاح و قائمه الأيمن و سوء توفيق رهيب واجه مهاجميه..منذ الدقيقة الأولى و حتى الدقيقة ٨٠ سار اللقاء على نفس الوتيرة..خطأ مكرر من جروس باخراج كهربا أفضل لاعبي الزمالك هجوميا و المتنفس الوحيد للفريق في ظل المستوى المزري الذي يقدمه أوباما..أوباما الذي لا يقدم أي شئ يشفع له استكمال اللقاء لنهايته..و بخروج كهربا تحرر النمساوي و ظهرت اختراقات الفريق المغربي من الجبهة اليمنى و زادت خطورته بشكل كبير.


مشهد النهاية :-


الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع..لاعبو الزمالك نجحوا في الاستحواز على الكرة و وضعها على الأرض و بدأوا في تناقل الكرة لعمل استحواز سلبي حتى نهاية اللقاء..اليأس تسلل لنفوس لاعبي الفريق المغربي و تراجعوا لمناطقهم و لم يقوموا بالضغط على لاعبي الزمالك بأي شكل..لاعبو الزمالك ينقلون منطقة الاستحواز لمناطق نهضة بركان لاجبارهم على التراجع..فجأة و بدون أي مقدمات يقرر محمود عبد العزيز ( الارتكاز المدافع ) أن يرفع سيفه في مواجهة الأعداء و ينطلق بالكرة وحيدا وسط دفاعات الفريق المغربي فيفقد الكرة أثناء وضعية هجومية لزملائه..كرة طولية و ترويض خرافي من لابا كودجو الذي تبادل الكرة مع ولد الحاج ليسجل التوجولي هدف قاتل يتقدم لفريقه بهدف نظيف في انتظار لقاء الإياب في برج العرب.

إرسل لصديق

هل تتوقع فوز منتخب مصر ببطولة كأس الأمم الأفريقية؟

هل تتوقع فوز منتخب مصر ببطولة كأس الأمم الأفريقية؟
Top