>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ياسر قاسم
ياسر قاسم

السيسي ..والكورة

الخميس 01/أغسطس/2019 - 05:11 م
الطرح الاخير من الرئيس السيسي والتوجيه بإسناد مهمة تدريب منتخب مصر الوطنى لكرة القدم إلى مدرب وطنى واستبعاد فكرة التعاقد مع مدرب اجنبى وذلك على هامش مؤتمر الشباب يؤكد أن الرئيس يضع يديه على كل الملفات فى الدولة وفى كل المجالات لاسيما مع تصاعد حالة الاستقرار العام لبلدنا تحت قيادته الحكيمة.


ويؤكد هذا الطرح أيضًا أن الرئيس يهتم بكل ما يهم المواطن ولأن كرة القدم جزء اصيل من حياة الشعب المصرى فلم يكن من الغريب أن يلم جيدًا بهذا الملف خاصة والرياضة عامة من خلال الوزير الدكتور اشرف صبحى الذى على ما يبدو نقل اليه الصورة كاملة بأمانة وبوضوح بدون اى تجميل وهى دون شك بداية اصلاح المنظومة الرياضية فى مصر وليس كرة القدم فقط .


الرئيس ذكر ايضًا فى كلامه صناعة الرياضة وإنها باتت استثمارًا تضخ فيه الاموال لتحقق الارباح  .


الكلام كان معناه واضح وصريح من الرئيس الذى وضع خطوطًا عريضة للمنظومة الرياضية وطالب فيما معناه أن يتحمل كل مسئول مسئولياته كاملة .


وزارة الشباب والرياضة عليها ضبط الايقاع فى المنظومة الرياضية وتشجيع الاستثمار الرياضى وتحقيق المكاسب لهذا القطاع بما يعود بالنفع بشريًا وماديًا.


الاندية والاتحادات الرياضية الاعتماد على ابناء الوطن ليس بالنسبة للمدربين فقط ولكن ايضًا اللاعبين الأجانب رغم انه لم يذكر اللاعبين ولكن جملة بأن النتائج واحدة تعنى الجميع فلماذا اتعاقد مع لاعب اجنبى يعطى نفس مردود اللاعب المحلى .


حتى سؤال الرئيس عن منتخب الكرة النسائية لم يكن يعنى به بنات كرة القدم فقط ولكن هو مجرد مثال لضرورة الاهتمام بالرياضة النسائية عامة لاسيما وأن الدولة فى عهد السيسي تنظر للمرأة نظرة مختلفة تمامًا عن كل العصور الماضية بها اهتمام غير عادى بأن تحصل المرأة المصرية على كافة حقوقها فى المجتمع كاملة.


واغلب الظن أن من لم يفهم ويستوعب تلك الرسائل ويبدأ فى التعامل الايجابى معها سيعانى فى الفترة المقبلة فالملف انفتح وكرة القدم ليست الوحيدة المقصودة .


والمؤكد ومن كلام الرئيس أنه كانت هناك استفاضة فى دراسة ومناقشة الملف الرياضى بكل جوانبه فى الفترة القريبة الماضية وتم صدور توجيهات معينة سيتم تنفيذها من المكلفين بالعمل فى هذا الملف وهى بالمناسبة شخصيات تعمل بتجرد تام هدفها الصالح العام فقط وتحقيق الاصلاح الحقيقى للمنظومة الرياضية .


ولمن لا يعرف فالرياضة تم وضعها او تصنيفها من قبل الدولة لدعم الاقتصاد الوطنى من خلال نشاط اساسي وهو التوسع بلا حدود فى استضافة وتنظيم البطولات الدولية والقارية وذلك كمرحلة اولى لتنشيط السياحة بوجه عام وهو ما يحقق عوائد متعددة النفع.


بينما باقى المراحل بات يستلزم معها ضرورة البدء السريع فى اصلاح المنظومة الرياضية وتصحيح اوضاع خاطئة حتى يمكن الوصول إلى أعلى درجات المردود الايجابى وكان ان اعطى الرئيس السيسي شارة البدء فى تنفيذ الاصلاح خلال مؤتمر الشباب الأخير .

إرسل لصديق

Top