>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

بوكيتينو: غلق الميركاتو الإنجليزي مبكرا خطأ فادح

أحمد محرم
السبت 10/أغسطس/2019 - 07:58 م
ماوريسيو بوكيتينو
ماوريسيو بوكيتينو
فتح ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، النار على المسؤولين عن البريميرليج، مؤكدًا أنهم "ارتكبوا خطأ فادحًا بإنهاء فترة الانتقالات الأخيرة مبكرًا، مقارنة ببطولات الدوري الأوروبية الأخرى".


ولم يعد بإمكان أندية الدوري الإنجليزي الكبرى، ضم لاعبين جدد، بعد انتهاء الموعد النهائي لفترة الانتقالات أمس الخميس، في حين لا تزال الفرصة قائمة أمام أندية إيطاليا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا لتعزيز صفوفها.


ويتبقى عام واحد فقط على انتهاء عقدي كريستيان إريكسن، لاعب الوسط والمدافع توبي ألدرفيريلد، ويركز ريال مدريد على ضم إريكسن تحديدًا.


وإذا تلقى اللاعب الدنماركي، عرضًا مغريًا قبل إغلاق فترة الانتقالات بالدوري الإسباني، فمن الممكن أن يغادر تاركًا ثغرة في تشكيلة بوكيتينو، لن يستطيع معالجتها حتى حلول يناير 2020.


وقال بوكيتينو، الذي سيبدأ موسمه السادس مع توتنهام حين يستضيف استون فيلا على ملعبه "أشعر بسعادة كبيرة عن تشكيلة فريقي بعد أن انتهت فترة الانتقالات في إنجلترا".


وأضاف "لكننا لسنا في وضع جيد بالمقارنة مع الأندية الأوروبية الأخرى، لأن أمامها 20 يومًا أخرى لمواصلة العمل (وضم اللاعبين) وهذا خطأ فادح من رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز للسماح بذلك".


وتابع مدرب توتنهام "من ناحية، فإن الأمر جيد لأن الأندية تبدأ الموسم (وهي تعرف تشكيلتها) لكن في الوقت ذاته، فقد فتحنا الباب أمام أندية أوروبا للتشويش على تشكيلات فرقنا".


وأردف "بعد موسمين من تطبيق التجربة أعتقد أن الدوري الانجليزي الممتاز عليه أن يراجع قراره إذا لم تغير باقي بطولات الدوري الأوروبية من قواعدها. يجب أن نعود للعمل بالطريقة نفسها".


وقال بوكيتينو، إن الأمر يمس بشكل خاص الأندية الإنجليزية التي تنافس في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.


وزاد المدرب الأرجنتيني "لا يجب أن تسمح رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز بمنح الأندية الأوروبية هذه الميزة. ربما تختلف الأمور لو لم تكن تنافس معهم أوروبيا. لكن إذا كنت تتنافس مع الأندية الأوروبية أعتقد أن هذا خطأ فادح".


وستنتهي فترة الانتقالات في اسبانيا وألمانيا وفرنسا في الثاني من سبتمبر ايلول وفي ايطاليا في 18 أغسطس الجاري.
 

ولن ينتقل البرازيلي لوكاس مورا إلى أي فريق آخر بعد أن وقع على عقد جديد حتى 2024.


وكان مورا المنضم إلى توتنهام في يناير 2018 هو أحدث صفقات توتنهام حتى فترة الانتقالات الحالية عندما عاد الفريق لإبرام تعاقدات.
 

وسيبدأ توتنهام الموسم، على ملعبه الجديد، الذي يسع 62 ألف متفرج وتسود حالة من التفاؤل بأن النادي اللندني، الذي احتل المركز الرابع الموسم الماضي وتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا، بإمكانه سد الفجوة مع مانشستر سيتي وليفربول.
 

وقال بوكيتينو "في كل موسم كان منافسونا يعززون صفوفهم بعناصر جيدة. بالنسبة لنا فإننا لم نستثمر بقوة في آخر 3 مواسم".

 
وأضاف "لهذا السبب فإن إضافة لاعبين جدد يمثل عاملا محفزا دوما ويضيف قوة دفع للفريق.

 
وحتم بوكيتينو "الصفقات تثير الحماس في الفريق وبين الجماهير. سنبدأ الموسم على ملعبنا الجديد، توجد ايجابيات كثيرة. لكن يجب أن نكون على استعداد لموسم آخر مثير".

إرسل لصديق

Top