>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
حازم ماهر
حازم ماهر

"كلمتين وبس"!!

السبت 21/سبتمبر/2019 - 04:39 م
* واصل الأهلي هوايته المفضلة عبر التاريخ وهي حصد الألقاب تباعا دون كلل أو ملل... متفوقا أو بالأحرى مؤكدا تفوقه على الزمالك في لقاء السوبر بثلاثة أهداف مقابل هدفين مع الرأفة الشديدة، مؤكدا أنه قادر بقوة على الحفاظ على لقب الدوري، وأنه قادر أيضا على حصد لقب دوري أبطال إفريقيا، لكن هذا لن يحدث إلا بالعمل الدؤوب من قبل الجهاز الفني، وبذل مجهودات مضاعفة إلى جانب التركيز التام من قبل اللاعبين.


* من المؤكد أن سيناريو لقاء السوبر لم يتوقعه أكثر الأهلاوية تفاؤلاً أو أكثر الزملكاوية تشاؤما، فثلاثة أهداف متتالية مع إضاعة مثلها على أقل تقدير، صدمت جماهير الأبيض، التي منّت النفس بفوز تاريخي، وهو ما لم أعتقد بحدوثه، وأرى أنه حتى لن يحدث خلال المستقبل القريب! 


* كسب السويسري فايلر مدرب الأهلي الرهان، ونجح في التفوق على الصربي ميتشو مدرب الزمالك حتى الدقيقة 65 من زمن اللقاء، ليؤكد أنه من الممكن أن يكون مشروعا للساحر البرتغالي مانويل جوزيه، لكن أكثر ما عابه هو عدم التعامل مع المباراة بشكل جيد بعد إصابة ياسر إبراهيم، ولعلها المرة الأولى في تاريخ الساحرة المستديرة التي يلعب بها فريق من دون قلب دفاع.


* وإحقاقا للحق جاءت المباراة ممتعة ومثيرة، وشهدت 5 أهداف، منهما ركلتا جزاء للزمالك، ولولا هاتان الركلتان لرحل ميتشو مبكرا، وبات يتعين على مدربي الفريقين الاستفادة من الأخطاء والسلبيات والعمل على تلافيها قبل انطلاق الموسم.


* وأعتقد من خلال وجهة نظري الشخصية أن مباراة السوبر ستشعل الصراع بين الأهلي والزمالك، وذلك في حالة واحدة عدم إقالة ميتشو أو تهديده بالإَقالة أو التدخل في صميم عمله، وتركه يعمل بأريحية بعيدا عن أي ضغوط، وبالطبع فإن هذا الأمر هو الوضع الطبيعي في القلعة الحمراء! 


* شيكابالا في حاجة ماسة إلى طبيب نفسي لتأهيله قبل المباريات المهمة، اللاعب اختفى تماما في اللقاء رغم تفوقه على نفسه في مواجهة بيراميدز في نهائي الكأس، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل سعى بقوة إلى "ضرب كرسي في الكلوب" بإفساد اللقاء من خلال محاولاته للاشتباك مع لاعبي الأهلي غير المبررة، هذا إلى جانب واقعته البعيدة عن الروح الرياضية باستكمال اللعب رغم إصابة حمدي فتحي.


*خالص العزاء في وفاة المشجع الزمالكاوي "ادهم" ووالده، واللذين لقيا مصرعهما في حادث أليم قبل الوصول إلى استاد الانتاج الحربي لمساندة الزمالك، ومن المؤكد أن اسرة الفقيدين في حاجة للتكريم المادي والمعنوي من قبل مجلس إدارة نادي الزمالك واتحاد الكرة، وإن كانت كل أموال الدنيا لا تساوي نقطة دم منهما.


لمحات


* لا جديد... معهد التعاون يكسب كالعادة!


* مبروك لجماهير الأهلي لقب السوبر، والفوز مجددا على المنافس بثلاثية، ولعل هذا الفوز هو رسالة بأن مجلس الإدارة يعمل بشكل صحيح وسليم، وعليهم فقط دعم الفارس الأحمر في جميع البطولات المقبلة.


* ما فعله حسين الشحات بالتونسي حمدي النقاز يدخل في إطار "العيب"... خصوصا أن النقاز ضعف طول الشحات، والأخير أرى أن سعره ارتفع بعد السوبر من 150 مليون إلى 300 مليون!


* رئيس الجبلاية عمرو الجنايني في اختبار جاد... فإما أن يعاقب الزمالك بعدم اللعب في السوبر المقبل بعد واقعة عدم تسلم الميداليات، وبالتالي يؤكد أنه يعمل بحيادية بعيدا عن الانتماء للقلعة البيضاء، أو انه يغض النظر عن الواقعة وبالتالي مرورها مرور الكرام... أراه اختبارا جادا!!.


*مجرد سؤال: هو الولد الشقي رمضان صبحي "ما وقفش على الكرة ليه"؟!!


* وأخيرا وليس أخرا... تحيا مصر... تحيا مصر... تحيا مصر بشعبها وجيشها وشرطتها ورئيسها.

إرسل لصديق

Top