>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ياسر أيوب
ياسر أيوب

اسكواش مصر و«نيويورك تايمز»

الأحد 03/نوفمبر/2019 - 08:50 م
لم يكن ديفيد سيجال هو أول من يكتب ويسأل، ولن يكون آخر من يحاول أن يفهم ويعرف سر الاسكواش فى مصر..


ففى جريدة «نيويورك تايمز».. وبعدما تأهلت أربع لاعبات مصريات للدور قبل النهائى لبطولة العالم للسيدات التى انتهت أمس الأول.. كتب ديفيد سيجال قبل ثلاثة أيام فى «نيويورك تايمز» مقالا مطولا تساءل فيه عن سر الاسكواش المصرى، وهل هناك شىء ما مثلا فى مياه النيل.. وكان ديفيد يقصد أنه ليس من الطبيعى أو المعتاد أن تكون هناك دولة واحدة تحتكر لعبة مثل الذى قامت به مصر مع لعبة الاسكواش..


ففى اسكواش الرجال هناك أربعة مصريين فى قائمة أفضل عشرة لاعبين فى العالم، ومنذ 2003 فازت مصر ببطولة العالم للرجال عشر مرات..


وأكد ديفيد أن الأمر يزداد تعقيدا بالنسبة للسيدات اللاتى لم يبدأن لعب الاسكواش إلا منذ سنوات قليلة، ورغم ذلك فإن قائمة أفضل خمس لاعبات فى العالم تضم أربع مصريات إلى جانب فوز مصر ببطولة العالم للناشئات سبع سنوات متتالية..


وهذه هى إحدى المرات القليلة جدا التى يكتب فيها الصحفى الكبير ديفيد سيجال عن قضية رياضية.. فقد بدأ حياته المهنية فى «واشنطن بوست» حيث بدأ بالكتابة عن الموسيقى ثم الحياة الاجتماعية ومشكلاتها.. وبعد 14 سنة انتقل إلى «نيويورك تايمز» حيث بدأ يكتب عن الاقتصاد وقضاياه، وفاز بجائزة بوليتزر عن سلسلة تحقيقاته عن ممارسات شركة آبل..


ومن هنا تأتى أهمية وقيمة ما كتبه هذا الصحفى الكبير عن سيادة مصر للاسكواش العالمى التى رآها ديفيد قضية عالمية جادة وحقيقية تستدعى وتستحق التوقف والاهتمام والدراسة.. ولم ينتظر ديفيد نهاية بطولة العالم للسيدات التى استضافتها مصر الأسبوع الماضى أمام أهراماتها، والتى فازت بها نور الشربينى أمس الأول وللمرة الرابعة فى تاريخها.. وإنما كتب ديفيد بعدما تأهلت لاعبات مصر فقط للدور قبل النهائى، وأصبح يقينًا أن بطلة العالم كالعادة ستكون لاعبة مصرية..


والمشكلة الحقيقية الآن هى أننا فى مصر لا نهتم كثيرا بتفسير ظاهرة رياضية مصرية لم يرها العالم من قبل ويصعب تكرارها مستقبلا..


وما كتبه ديفيد ونشرته «نيويورك تايمز» دليل جديد على عدم صحة مقولة إن العالم لا يهتم بالاسكواش فأصبحنا نحن أبطال اللعبة.. فالعالم يهتم ولايزال يبحث ويتساءل عن سر تفوق المصريين وسيادتهم للعبة الاسكواش.

إرسل لصديق

Top