أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

أحمد صالح فى حواره لـ "الملعب": مباراة الإسماعيلي تحدي خاص للإعلاميين

إسلام ابو العباس
الخميس 05/ديسمبر/2019 - 11:17 م
أحمد صالح
أحمد صالح
تأهل فريق «الإعلاميين» علي حساب بنك الأهلي من الأدوار التمهيديه من بطوله كأس مصر بثنائيه نظيفه، ليتأهل الأول لدور الـ32 من البطوله، وهي أول مره في تاريخ النادي، ليصطدم الإعلاميين بمواجهه الإسماعيلي يوم 7 ديسمبر من الشهر الجاري. 


لذلك قمنا بعمل حوار مع الكابتن أحمد صالح نجم نادي الزمالك السابق والمدير الفني الحالي لفريق الإعلاميين للحديث عن مواجهه نادي الإسماعيلي المرتقبه.


ما رأيك في أداء الفريق حتي الأن؟


اللاعبين يأدون «أدوارهم» علي أكمل وجه، أود أن أشكرهم علي المجهود المبذل في الفتره الماضيه، مؤكداً قمنا بتجهيز بعض اللاعبين لكي يصلون للياقه الفنيه والبدنيه التي نحتاجها، واشكرهم علي ذلك.


لماذا فضلت تولي القياده الفنيه للاعلاميين؟


مجلس الإداره، يوفر كل شئ للفريق، ويلتزمون بالمكافآت «مستحقات» اللاعبين في الموعد المحدد، هذه هي عوامل تنجح أي مدير فني بكل تأكيد، وعندما يعمل أي جهاز فني جاهداً ويبذل «قصاري» جهده، ولم يتوفر ماديات فلم يحقق اللاعبين شئ، لكن هذه المشاكل لم تكن متواجده في قاموس نادي الأعلامين نظرا لما يمتلكه النادي من مجلس اداره متماسك ومتميز للغايه بقياده الأستاذ طارق الشربصي، والإستاذ خالد فتوح، وهو ما دفعني لقبول تلك المهمه. 


ما أسباب «خساره» الإعلاميين أمام بني سويف؟


أخطاء «فارديه» فقط، نجح بني سويف من خطف اللقاء من كرتين ثابتين، ثم في أحرزنا هدف التعادل في الدقيقه «80» من المباراه، لكن توقيت الهدف الثاني كان «قاتلاً» من فريق بني سويف هذه سبب الخساره، بجانب ذلك الأخطاء الفرديه للمدافعين التي نسعي لمعالجتها سريعاً قبل مواجهه الإسماعيلي المقبله.


هل كنت متوقع أن يخرج سير اللقاء بهذا الشكل؟


لا، كنت أتوقع بني سويف أن يقدموا أكثر ما قدموه أمام فريق الإعلاميين سواء من الأداء الفني أو التكتيكي داخل «المستطيل الأخضر».


ماذا تري منافسات مجموعه الصعيد؟


منافسه شرسه بالتأكيد، ولا يوجد فريق «صعب» وأخر «سهل»، الجميع يمتلك لاعبين وأجهزه فنيه جيده، والفريق التي يسعي من أجل الصعود، لابد أن يفكر في الثلاث نقاط في كل مباراة.


ماذا تري مواجهه «الإسماعيلي» في دور الـ32 من كأس مصر؟


يوجد طموح لدينا ولجميع اللاعبين علي تحقيق الفوز بمشئيه الله، من الطبيعي عندما تواجه فرق أحد الأنديه في الدوري الممتاز يكون المباراة صعبه بكل تأكيد، ومباراة الأسماعيلي هي تحدي خاص بالنسبه لنا، «11 لاعب ضد 11 لاعب».. وسوف نبذل قصاري جهدنا من أجل الفوز والصعود للأدوار القادمه من البطوله، وأتوقع أن نقدم أداء مشرف يليق بنادي الأعلاميين في هذا المباراه.


هل تراجع أداء «الدراويش» في ترتيب الدوري هذا الموسم قد يرفع من طموح نادي الإعلاميين للفوز بالمباراه؟ 


لا، اللاعبين حصلوا علي جميع مستحاقتهم الفتره الماضيه، مشيراً أن فريق الأسماعيلي من الفرق «الكبيره»، ويقدم أداء جيد ونجح في التغلب علي فريق الجزيره في البطوله العربيه، مؤكدا أن فريق الجزيره من الأنديه الشعبيه والذي تمتلك لاعبين مميزين، فهناك حاله نفسه مرتفعه جداً للاعبي الاسماعيلي هذه الفتره بالتحديد، بغض النظر عن نتائج الفريق في الدوري.


هل مجلس إداره الإعلاميين مقصراً؟


لا، هناك إحترام متبادل بين الجميع، ويقدمون جميع التزمات اللاعبين، مؤكداً بأنهم يحصلون علي الماديات والمكأفات دائما وبدون اي تأخير، فهو شئ يساعندني علي النجاح والإستقرار وهو أهم الأشياء بالنسبه لي، وأن مجلس الإداره يوفرون كل مناخ «النجاح».


ماذا ينقص فريق الإعلاميين للمنافسه والصعود لدوري الأضواء والشهره؟


نمتلك كل مقاومات الصعود، في ظل مسانده مجلس الإداره للجهاز الفني واللاعبين وتوفير كل ما لديهم، مشيراً بأن المنافسه لها «نواعي» محدده، «طريقه» محدده، مؤكداً أن تجهيزات في بدايه الموسم مختلفه تماما عن التجهيزات الحاليه، ونريد الخروج من مرحله 
«الهبوط» للدخول في المنافسه، مشيراً أن الصعود صعب هذه الفتره.


وهل طموح الفريق الخروج من «الهبوط» فقط أم «الصعود»؟


الهروب من بوابه شبح «الهبوط» هذه الفتره بالتحديد، ومن ثم التفكير في المنافسه، مؤكداً بأن ندخل كل مباراة وهدفنا هو تحقيق الفوز فقط سواء كان علي ملعبنا أو خارجه.


ما المراكز التي يحتاجها الفريق للتعاقد معها في المريكاتو الشتوي؟


هذا موضوع سابق لأوانه، ولا نريد أن نتحدث فيه عبر وسائل الأعلام حاليا من أجل الحفاظ علي تركيز اللاعبين، خصهً أننا نواجه مباريات قويه الفتره القادمه وطموح نريد الوصول اليه.


ما«طموحك» الفتره القادمه؟


أن نتأهل لدور نصف النهائي من كأس مصر، وأحلم بالصعود للدوري الممتاز. 


رساله لجمهور الإعلاميين؟


بشكر هذا الجمهور «الرائع» الذي يساند الفريق بشكل دائم، ونطمح في إسعادهم الفتره القادمه.

إرسل لصديق

Top