أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
طارق الأدور
طارق الأدور

2020 هل يزيل سلبيات 2019؟؟

الخميس 02/يناير/2020 - 10:19 م
إنطلق عام 2020 وسط أحلام مصرية رياضية جديدة تعوض بعض إخفاقات 2019 وتطور من النجاحات التي تحققت وبخاصة على يد الشباب في مختلف اللعبات، وهذا هو بيت القصيد.


عام 2019 رغم أنه شهد أكبر إخفاق رياضي وهو خروج منتخب مصر الكروي الأول من دور ال16 لكأس الأمم الأفريقية وسط إستضافة أسطورية للفراعنة، وكذلك كارثة إيقاف إتحاد رفع الأثقال لمدة عامين بسبب المنشطات وحرمان رباعي مصر من اللعب في دور الألعاب الأولمبية في طوكيو هذا الصيف ومن ثم حرمان مصر من فرص تحقيق ميداليات وبخاصة الرباع محمد إيهاب، ولكنه في ذات الوقت شهد طفرة رائعة في الكثير من اللعبات وتحقيق إنجازات، الجميل فيها أن أغلبها عن طريق الشباب والناشئين. 


ففي الوقت الذي أضاع فيه المنتخب الأول لكرة القدم أحلام المصريين في كأس الأمم، عوض المنتخب الأوليمبي الإخفاق وحقق كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة وتأهل لدورة الألعاب الأولمبية في أكبر إنجاز كروي ومعه إنجاز الزمالك بالفوز بالكأس الكونفيدرالية والذي كان اللقب الدولي الوحيد للأندية المصرية. 


وفي الكرة الطائرة أخفق المنتخب الأول للرجال وتراجع إلى المركز الرابع لأول مرة في كأس الأمم الأفريقية، ولكن منتخب الناشئين تحت 19 سنة عوض الإخفاق وحقق المركز الرابع في كأس العالم بتونس وهو أيضا أبرز إنجاز في تاريخ الطائرة المصرية ويعادل إنجاز نفس المرحلة السنية عام 2001.


وفي كرة اليد أسعدت اللعبة شعب مصر بأسره وحققت كأس العالم للناشئين لتضاف ألى اللقب العالمي السابق لمصر وهو الفوز ببطولة الشباب عام 1993، بجانب تحقيق منتخب الشباب لبرونزية كأس العالم أيضا وعودة المنتخب الأول للثمانية الكبار.


وفي الوقت الذي إبتعدت فيه كرة السلة على مستوى الكبار عن المنافسة على كأس الأمم الأفريقية تمكن منتخبا الناشئين والناشئات 3 ضد 3 من الفوز ببطولتي أفريقيا ناشئين وناشئات وإختيار ثريا محمد لاعبة منتخب مصر والأهلي ضمن منتخب العالم للعبة. 


ومن بين طفرات شباب مصر والتي أسعدتني كثيرا تألق الطفلة المعجزة هنا جودة لاعبة تنس الطاولة وحصولها على بطولة الجمهورية وهي في سن 12 سنة فقط. 


ولازال تربع الإسكواش المصري رجال وسيدات على عرش العالم وبفوز طارق مؤمن ببطولة الرجال ونور الشربيني ببطولة السيدات في قمة الأداء الفني الذي أبهر العالم.


وسعدت جدا ببرونزية السباحة 50 متر فراشة على المستوى العالمي بفوز فريدة عثمان للمرة الثانية ببرونزية بطولة العالم بجانب ظهور السباحة الواعدة هانيا مورو الحاصلة على 4 ميداليات ذهبية في دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب. 


أتمنى أن يكون عام 2020 أكثر سعادة للرياضة المصرية وبخاصة منتخب الكرة الذي نطمع أن يقطع طريقه إلى كأس الأمم 2021 من خلال 4 مباريات في التصفيات تقام كلها هذا العام بعد البداية المتوعكة بمباراتي كينيا وجزر القمر وتعادله في كليهما، وأتمنى أن بيدأ جيدا في مشاره في تصفيات مونديال 2022.


وأتمنى أن تعود الطائرة المصرية وتتأهل لمقعدى الأولمبياد رجال وسيدات من خلال التصفيات التي تنطلق خلال ساعات، وأتمنى أيضا أن تحقق البعثة المصرية ميداليات في الأولمبياد تزيد عن الحاجز الذي تحقق في أثينا 2004 والذي فزنا فيه بخمس ميداليات متنوعة.  

إرسل لصديق

Top