>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

تعرف على أبرز معلومات مدرب برشلونة الجديد

محمد علاء
الثلاثاء 14/يناير/2020 - 05:37 م
برشلونة
برشلونة
من هو كيكي سيتين خليفة فالفيردي في برشلونة وما هي الطرق التي يفضلها، هل هو مفيد للفريق الكتالوني بشكل عام؟، أبرز المعلومات حول مدرب البلوجرانا الجديد


أعلن نادي برشلونة إقالة المدرب إرنستو فالفيردي، وذلك بعد الخسارة أمام أتلتيكو مدريد بنصف نهائي بطولةكأس السوبر الإسباني بثلاثية مقابل هدفين بعدما كان التقدم كتالونيا، وفوز ريال مدريد بالبطولة بالنهاية، أضف إلى ذلك مستوى الفريق المتذبذب خلال الفترة الماضية على الصعيد الفني.


أعلن نادي برشلونة إقالة المدرب إرنستو فالفيردي، وذلك بعد الخسارة أمام أتلتيكو مدريد بنصف نهائي بطولةكأس السوبر الإسباني بثلاثية مقابل هدفين بعدما كان التقدم كتالونيا، وفوز ريال مدريد بالبطولة بالنهاية، أضف إلى ذلك مستوى الفريق المتذبذب خلال الفترة الماضية على الصعيد الفني.


وقبل قرار الإقالة، خرجت تقارير صحفية اليوم  أشارت إلى أن هناك اجتماع جمع بين خوسيه ماريا بارتوميو رئيس النادي الكتالوني والمدرب وأسفر عن خروج المدير الفني السابق لنادي أتلتيك بلباو خارج أسوار كامب نو خلال الساعات القادمة، وقبل ذلك كانت تقارير أكدت وجود أعضاء إدارة النادي في الدوحة للتحدث مع تشافي هيرنانديز قائد الفريق السابق ومدرب نادي السد القطري، أي أن بشكل عام قرار مغادرة إرنستو سيكون أكيدا لا محالة.


وبعد ذلك تم إعلان المدرب كيكي سيتين مديرًا فنيًا لبرشولنة خلفًا لفالفيردي، وذلك حتى عام 2022.


خلال السطور التالية سنجيب على الأسئلة الآتية: من هو كيكي سيتين، ما هي الطرق التي يفضلها، هل هو مفيد لبرشلونة بشكل عام؟


مسيرته


استهل المدرب كيكي سيتين مسيرته التدريبية في مطلع موسم 2001-2002 مع فريق راسينج سانتدير الإسباني وظل معه موسما وحيدا خاض فيه 36 مباراة، ثم غاب لمدة قليلة عن العيون حتى عاد بموسم 2003-2004 ليتولى فريق بوليديبورتيفو إيخيذو الذي تم حله في 2012 واستمر معهم موسما واحدا، وكرر فعلته بالغياب لفترة ليعود ويتولى تدريب منتخب غينيا الاستوائية في موسم 2006-2007، ثم في نفس الموسم تولى تدريب فريق يو دي لوجرونيس لمدة موسم.


الفرصة الحقيقية له جاءت مع فريق لويجو الذي استمر معه من موسم 2009-2010 حتى موسم 2014-2015، إذ قاده في 137 لقاء، ثم شاء القدر أن يتولى فريق لاس بالماس في موسم 2015-2016 ليتألق معه بشكل كبير ليخطفه ريال بيتيس في موسم 2017 – 2018 ويستمر لمدة موسم، إذ وصل لقرابة المائة لقاء معهم، إذ استطاع الفوز على ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.


الخطة المفضلة.. والكرة الشاملة


يجمع كيكي سيتين بين الاعتماد على ثلاثي خلفي في شكل 3-4-2-1 ورباعي خلفي في شكل 4-2-3-1، و4-3-3، إذ تمكن من الفوز على ريال مدريد بثلاثي خلفي، وكرر فعلته أمام دييجو سيميوني بنفس النهج، وتلك الطرق ظهرت فقط مع بيتيس، إذ كان مع لاس بالماس يعتمد على رباعي خلفي بشكل أساسي لم يغيره ولا مرة، حيث تعادل مع الملكي في مناسبتين، واستطاع الفوز على أتلتيكو مدريد.


ما يميز كيكي صاحب الـ61 عاما هو معرفته ودرايته التامة بالكرة الشاملة، 11 لاعبا يدافعون ويهاجمون، المهاجم يكون على مقربة من وسط الملعب حين يكون الهجوم على فريقه، والمدافع يكون على دائرة الملعب حين يهاجم فريقه، ليس هناك مركز محدد لأي لاعب، حتى حارس المرمى يخرج ليتقمص مركز الليبرو القديم.


شيء آخر مهم، وهو عملية بناء الهجمات من الخلف للأمام بتمريرات قصيرة مع تحركات أسرع فلديه القدرة أن يجعل لاعبيه يتحركون من أمام مرماه بالكرة مع الاعتماد على الكرات القصيرة حتى مرمى المنافس وينتهي المشهد بهدف، حدث بالفعل أمام ريال مدريد ذات مرة.


الشخص المناسب؟


طبعاً سيرسم اختيار كيكي، علامات استفهام عند عشاق بلاوغراناـ فالفريق الكاتالوني في سباق على الألقاب اهمها الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا أي ان المدرب الجديد سيكون مثقلا بمهام التتويجات وأعبائها فهل الاختيار صائب؟


ما سيقوله بعض عشاق برشلونة إن المدرب لا يملك أي لقب في سجلاته بل نتائج جيدة وعروض جميلة كما انه لم يسبق ان حمل عبئا نفسيا في أي نادي كبير يقل شأنا عن برشلونة او يدنو منه، وشتان ما بين بتيس والقلعة الكاتالونية.


يذكر أن سيتين هو آخر مدرب فاز على برشلونة في الدوري على ملعب "كامب نو" حين تغلب بيتيس عليه 4-3 في 11 نوفمبر 2018.


وعلى الضفة الاخرى، يذكر الكثيرون ان كرة كيكي من الأجمل وتكتيكه الكروي يشابه "تيكي تاكا" غوارديولا أي أنه الرجل المناسب لاستعادة هوية برشلونة الفنية الضائعة مع فالفيردي، ويملك خبرة تدريبية كبيرة في الدوري الإسباني وأقل منها على الجبهة الأوروبية في يوروبا ليغ.


كما لا يغفل أن الرجل الستيني كان من الأسماء المطروحة لتولي مقاليد الكاتالوني حينما كان البحث جار قبل تولي فالفيردي وكذلك العام الفائت حين دار الحديدث عن إقالة ارنستو.


بأية حال بين هذا الرأي وذاك، يبقى الكلام سابق لأوانه والرهان بالنتائج، وطبعا لإدارة برشلونة معطياتها الفنية بعدما قررت المضي بمغامرة كيكي التدريبية رسميا ولفترة طويلة حتى يونيو 2022.


عيب يضرب قوة كيكي


أسلوب استحواذ كيكي ستين على الكرة في أوقات يدمره، إذ يصل لنسبة 80% ويخرج بالنهاية خاسرا، وهذا قد يدمر فريق يعتمد في الأساس على الاستحواذ ولديه لاعبين قادرين على التمرير والاحتفاظ بالكرة، فعلى سبيل المثال في أغسطس 2018 خسر الفريق الأندلسي بثلاثية بيضاء أمام ليفانتي، إذ كان استحواذ رجال كيكي 78%، أمام نفس الفريق في 2019 خسر برباعية بيضاء، وكان استحواذ الفريق الأخضر 72%.


بشكل عام كيكي مفيد للفريق الكتالوني في أمور، وأمور أخرى قد يحتاج لوقت، لكن خبرة الرجل الستيني مع قوة ليونيل ميسي وتير شتيجن قد تعيد الفريق من جديد لهيمنته حتى يتم الدعم في الصيف المقبل، حيث أن الفريق بحاجة ماسة للدعم ببعض اللاعبين.

إرسل لصديق

Top