>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

تحليل | كلمتين كورة - الأهلي يفلت من النجم و فايلر

أحمد جمال عبدالناصر
الإثنين 27/يناير/2020 - 04:37 م
الأهلي
الأهلي
الأهلي يحقق فوزًا في غاية الأهمية على النجم الساحلي في خامس جولات دور المجموعات من التشامبيونزليج الافريقي ليتصدر مجموعته برصيد ١٠ نقاط أمام النجم و الهلال و لكل منهما ٩ نقاط..و بذلك يدخل الأهلي ملحمة أم درمان أمام الهلال يوم السبت القادم في الجولة الأخيرة و هو في حاجة لنقطة التعادل ليتأهل لربع النهائي و الثلاث نقاط لصدارة المجموعة.


دخل فايلر اللقاء بطريقة ٤ ٢ ٣ ١ بالشناوي في الحراسة..رباعي دفاعي من اليمين هاني و ربيعة و ياسر و معلول..ثنائي الارتكاز السولية و ديانج..ثلاثي الوسط الهجومي الشيخ في اليمين و أجايي في اليسار و بينهما الشحات خلف رأس الحربة الوحيد مروان..بالتأكيد التركيبة الهجومية خاطئة تماما من فايلر الذي دفع بالشحات في مركز ١٠ و هو يجيد في الجناح الأيمن..و دفع بأجايي المهاجم الوهمي في الأساس في مركز الجناح الأيسر..و كل هذا فقط من أجل اشراك الشيخ في الجناح الأيمن..و كان ينبغي على السويسري البدء بأفضل شكل ممكن يضمن للاعبيه اخراج أفضل ما عندهم عن طريق وضع الشحات في اليمين و كهربا في اليسار و بينهما أفشة أو وليد سليمان خلف أجايي..الجدير بالذكر أن فايلر أخرج أفشة من قائمة اللقاء تماما لسبب لا يعلمه إلا الله.


في المقابل فقد دخل جاريدو اللقاء على رأس القيادة الفنية للنجم بطريقة ٣ ٦ ١ بكرير في الحراسة..ثلاثي دفاعي السلامي و بوغطاس و الجمل..سداسي الوسط كشريدة في اليمين و مرتضى في اليسار بينهما رباعي ارتكاز متعدد الأدوار الدفاعية و الهجومية المساكني و بن عمر و بعايو و بوخشنوش..ثم رأس الحربة الوحيد المشاكس للغاية كريم لعريبي..و تتحول الطريقة أثناء الدفاع ل ٥ ٤ ١ بتراجع كشريدة و مرتضى بجوار الثلاثي الدفاعي.


منذ البداية و حتى الدقيقة ٣٠ سارت المباراة على وتيرة واحدة..تفوق تكتيكي كاسح للنجم و خطورة على مرمى الشناوي فقط بدون أي تواجد هجومي للأهلي..و يمكن تفسير ما سبق بالأسباب التالية :-


* سداسي وسط من جاريدو لخلق زحام شديد في وسط الملعب و خلق ساتر قوي أمام عملية بناء هجمات الأهلي..و نقل اللعب للوسط بعيدا عن مناطق النجم الخطيرة بتحويل اللقاء لمعركة في الوسط..و بالفعل تسبب هذا السداسي في مصاعب عديدة للأهلي في الخروج بالكرة و استطاعوا استخلاص الكرة من الأهلي في مناطقه في العديد من المناسبات بالاضافة لاجبار لاعبيه على لعب الكرات الطولية لتجنب المواجهة مع وسط النجم.


* عدم الدفع بأي من أفشة أو وليد سليمان في مركز ١٠..و بالأخص أفشة الذي يجيد تماما مساعدة ثنائي الارتكاز على بناء الهجمة و الخروج بالكرة لمناطق المنافس..الفارق الكبير بين الشحات و أفشة في أداء هذا الدور لصالح أفشة أثر بالسلب كثيرا على قلب الوسط الهجومي للأهلي و جعله فريسة سهلة أمام وسط النجم.


* القضاء تماما على الشحات باشراكه في القلب لصالح اشراك الشيخ في الجناح الأيمن.


* مجرد وجود الشيخ و مروان في التشكيل الأساسي أفقد الفريق الكثير على مستوى الحيوية.


* عدم البدء بوليد سليمان في لقاء يحمل كل هذا الكم من الضغط العصبي و التوتر بالتأكيد كان قمة الخطأ..فجميع لاعبي الأهلي باستثناء معلول و أجايي و الشناوي كانوا خارج نطاق الخدمة بسبب الضغط العصبي الكبير للقاء.


كل ما سبق أدى لتفوق تونسي كبير في وسط الملعب أدى لافساد هجمات الأهلي مبكرا و بالتالي ارتدادها على مرماه بهجمات خطيرة للغاية..و حقيقة فقد تم اختراق وسط و دفاع الأهلي بمنتهى السهولة و السلاسة..و لولا تألق محمد الشناوي أحد أفضل لاعبي الأهلي منذ بداية الموسم لدانت النتيجة للنجم مبكرا.


بعد مرور نصف ساعة خرج الشحات من القلب لليمين و دخل أجايي للقلب متحررا من خط التماس..و هنا بدأ الأهلي في تشكيل الخطورة و الظهور الفعلي في اللقاء..و بالرغم من المستوى السئ الذي قدمه الأهلي في اللقاء بشكل عام إلا أن الجديد مع فايلر هو أنك إذا أخطأت أمام الأهلي فمن المؤكد أنك ستدفع الثمن فورا..و هذا ما حدث تماما حين أهمل وجدي كشريدة العودة للدفاع مع معلول الذي لعب العرضية التي وصلت للشحات في اليمين سددها ليخرجها الجمل من على خط المرمى لترتد لأجايي في القلب ليسجل منها هدف اللقاء الوحيد.


بعد الهدف سيطر التوتر و العشوائية على أداء لاعبي النجم و سيطر الأهلي على وسط الملعب نتيجة الأخطاء العديدة في التمرير من لاعبي وسط النجم..لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف.


بدأ الشوط الثاني بشكل أكثر هدوءا و توازنا عن الشوط الأول..حالة من الترقب سيطرت على أداء الفريقين في انتظار هدية أو خطأ من المنافس.


بعد مرور ١٠ دقائق يقوم فايلر باشراك كهربا على حساب الشيخ و هنا توقع الجميع أن يقوم السويسري بتعدل الشكل الهجومي لمنح الأريحية للاعبيه عن طريق وضع الشحات في اليمين و كهربا في اليسار و بينهما أجايي خلف مروان..و لكن أبر السويسري إلا أن يتمادى في التأليف و أشرك كهربا في اليمين بدلا من الشيخ مع ابقاء الشحات في القلب و أجايي في اليسار و هنا جاء الانهيار العصبي للجماهير.


أداء سلبي من الأهلي و انهيار بدني من النجم لتظهر الدقائق المتبقية من اللقاء بشكل ممل و أداء استهلاكي من الفريقين لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدف نظيف.


نقاط سريعة :-


١- فايلر اتجه للتأمين الدفاعي في الربع ساعة الأخير..مؤشر جيد للغاية على بداية استيعاب فايلر لظروف اللقاءات الافريقية.


٢- هل يستحق تواجد الشيخ التضحية بالشحات و أجايي و صناعة اللعب من القلب؟؟!!


٣- أداء تكتيكي رائع من وسط النجم و لكن الانهيار البدني قضى على آماله في العودة.


٤- الجانب الدفاعي للأهلي يحتاج الكثير من العمل.


٥- أداء رائع من الشناوي.


٦- فيكتور جوميز هو رجل المباراة بكل تأكيد.

إرسل لصديق

Top