>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

الدوري الإيطالي | ريمونتادا تاريخية وأهداف رائعة في ليلة ديربي الغضب الجميل

إبراهيم خضر
الإثنين 10/فبراير/2020 - 02:29 م
انتر ميلان
انتر ميلان
إنتهي ديربي الغضب الممتع كرويا وفنيا، الديربي الذي كان يحمل كان معاني الجمال والروعة والإثارة، الديربي الذي كان به إصرار كبير من الفريقين من أجل إقتناص 3 نقاط فقط لاغير من أجل إسعاد عيون المشاهد والمشجع المنتمي لكل نادي، الديربي الذي كان مليئ بالأهداف الجميلة والروعة والتشويق، إنتهي ديربي ميلانو بفوز فريق إنتر ميلان علي حساب فريق أي سي ميلان (2/4) بعد عودة تاريخية لفريق إنتر وتحقيق ريمونتادا كبيرة بعد التأخر بالنتيجة (2/0)، في مباراة أوفت بكل وعودها لكونها من أقوي الديربيات علي مستوي العام في كرة القدم. 


فريق ميلان الذي بدء الموسم بأداء كارثي وكان قريب من مراكز الهبوط بسبب الخسائر المتتالية الذي يتلقاها الفريق في مسابقة الدوري، وسرعان ما عاد الميلان لشئ من المتعة خلال النصف الثاني من الموسم في إيطاليا، وقدم خلال مباراة الديربي الأخيرة شوط أول ممتاز ليستعيد جزء من ذكريات الماضي الجميل، توج الفريق مجهودة بإحراز هدفيين، حيث سجل إبراهيموفيتش هدف وصنع هدف أخر، ولكن سرعان ما تراجع مستوي الفريق بالشوط الثاني ورد إنتر ب 4 طلقات نارية أسكنت شباك دوناروما حارس ميلان، لتستمر معاناه فريق ميلان للمباراة ال8 علي التوالي دون الفوز علي إنتر في مسابقة الدوري الإيطالي. 


فريق إنتر ميلان دخل اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد خسارة يوفنتوس أمام هيلاس فيرونا(2/1) وإعطاء فرصة الصدارة من جديد إذا تمكن الفريق تخطي ميلان في ليلة الديربي الصعبة علي الجميع، بدأ إنتر المباراة بشكل سئ للغاية ولم يقدم اللاعبين الأداء الذي يستحقوا عليه علي الأقل نقطة التعادل خلال أحداث الشوط الأول، فمع تقدم ميلان بهدفين، توقع الجميع زيادة الغلة التهديفية لرفقاء إبراهيموفيتش خلال شوط المباراة الثاني وإنهاء اللقاء سريعا، ولكن فاجئ "كونتي" مدرب إنتر الجميع وتمكن الفريق من إحراز هدفين رائعيين خلال 3 دقائق لتتعادل النتيجة قبل الوصول للدقيقة ال60 من عمر المباراة. 


تواصل إكتساح إنتر للشوط الثاني وإصرار لاعبو الفريق علي تحقيق الفوز من أجل خطف صدارة الدوري وإستغلال تعثر فريق يوفنتوس، وبالفعل تمكن الفريق من تسجيل الهدف الثالث قبل إنتهاء اللقاء ب10 دقائق، ثم يأتي مهاجم إنتر الدبابة البشرية "لوكاكو" بإحراز الهدف الرابع وقتل اللقاء في الدقيقة 92، وقبل هذا الهدف مباشرة أضاع فريق ميلان فرصة العودة بالنتيجة والتعادل بعدما إصطدمت رأسية "إبراهيموفيتش" في القائم لتحرم الفريق من تعديل النتيجة، وترتد الهجمة بهدف رابع لفريق إنتر، لتتواصل تأكيد السيطرة علي ديربي ميلانو خلال أخر 8 مباريات، حيث لم يخسر الفريق بهم في ديربي الغضب الجميل. 


ديربي الغضب دائما لا يعتمد علي حالة الفريق خلال الموسم، فهذه المباراة بالنسبة للاعبين تعتبر بطولة خاصة تقام علي مدار 90 دقيقة فقط، فخلال المواسم السابقة قبل بدء مباريات الديربي كان يعاني إنتر من تراجع في مستوي الفريق، وأيضا كان يعاني ميلان هو الأخر من نفس الأمر، فدائما ما تكون هذه المباراة ليس لها توقعات إطلاقا مهما كان حاله أي من الفريقين قبل المباراة، وقبل مباراة أمس كانت الأمور تتجة إلي أن فريق إنتر سيفوز بالمباراة بكل سهولة بسبب تراجع مستوي فريق ميلان، وقوة إنتر منذ بداية الموسم الساعي لإزاحة يوفنتوس من لقب الدوري وتحقيقة بعد غياب طويل، ولكن سرعان ما حدث خلال الشوط الأول من المباراة ومع تقدم فريق ميلان بهدفيين، ليؤكد لاعبو الفريق أن هذه المباراة لها طباع وتحضير خاص ولا يمكن توقع الفائز بها إلا مع إطلاق صافرة نهاية المباراة. 


مباراة الأمس لعب كل فريق شوط جيد وأستحق فيه التقدم، ولكن الفارق فقط أن إنتر تمكن من إستغلال الفرص التي سنحت له خلال مجريات الشوط الثاني وتسجيل 4 أهداف، بينما تمكن ميلان من إحراز هدفيين فقط خلال مجريات الشوط الأول الذي كان مسيطر عليه الفريق كاملا وكان يستطيع إحراز 3 أو 4 أهداف أيضا خلال هذا الشوط ولكن كان التوفيق يقف بجانب فريق إنتر في نهاية اللقاء لتخرج جماهير الفريق في غاية السعادة وتحقيق أكثر من هدف خلال هذا اللقاء، أولهم الفوز بالديربي، والثاني الإنفراد بصدارة الدوري بعد سقوط يوفنتوس، أما عشاق ميلان الجريح الذين يبحثوا عن السعادة مع الفريق الذي أتعبهم خلال العقد الأخير بالخسائر المتكررة، وإستمرار عدم الفرحة في مباريات الديربي للمرة ال8 علي التوالي. 


وبهذه النتيجة، يكون قد تمكن فريق إنتر ميلان من الوصول للنقطة 54 في صدارة جدول الترتيب بالدوري الإيطالي، وبفارق نقطة عن أقرب منافس، ويظل فريق ميلان العريق عند النقطة 32 بالمركز ال8 ليبتعد الفريق قليلا عن المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية خلال الموسم القادم.

إرسل لصديق

Top