>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

ثورة جماهيرية ضد "ساري" لإبعاده عن يوفنتوس.. ومطالب بعودة "أليجري" لإنقاذ السيدة العجوز

إبراهيم خضر
الثلاثاء 11/فبراير/2020 - 10:43 م
ساري
ساري
يبدو أن "ماوريسيو ساري" مدرب فريق يوفنتوس مهدد بشبح الإقالة العاجلة بسبب سوء أداء الفريق هذا الموسم مقارنة بالموسم الماضي الذي كان تحت قيادة "ماسميليانو أليغري" الذي رحل بسبب عدم تحقيقة للقب دوري أبطال أوروبا والخروج من دول ال8 أمام فريق أياكس الهولندي. 


اعتبرت إدارة يوفنتوس أن موسم "أليغري" سيئ مع الفريق بسبب عدم تحقيقة لقب دوري الأبطال، والخروج من بطولة كأس إيطاليا، والإكتفاء بالفوز بلقب الدوري والسوبر خلال الموسم الماضي، فقررت الإدارة رحيل المدرب والتعاقد مع "ساري" من أجل المنافسة علي لقب الأبطال، مع الإعتقاد بضمان الفوز المتتالي بلقب الدوري الذي لا يوجد به منافسة دائما. 


فريق يوفنتوس خلال هذا الموسم يواجة منافسة شرسة علي لقب الدوري عن طريق فريقي إنتر ميلان، ولاتسيو، فالأول متصدر جدول الترتيب حتي الأن بعد مرور 23 جولة برصيد 54 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس الوصيف، أما لاتسيو الذي يقدم موسم ممتاز حتي الأن في بطولة الدوري قريب هو الأخر من الصدارة، وإن لم يستطع تحقيق لقب الدوري فمن الممكن أن يكون في مركز الوصيف وإزاحة يوفنتوس الذي يقدم أداء كارثي مع "ساري" هذا الموسم. 


إذا نظرنا بالأرقام والإحصائيات والمقارنة بين الموسم الماضي والحالي لفريق يوفنتوس خلال نفس الفترة بعد مرور 23 جولة، سنجد أن الأرقام ضعيفة للغاية هذا الموسم بشكل مرعب لبطل الدوري الإيطالي الموسم الماضي. 


مع "أليجري" الموسم الماضي تمكن الفريق من تحقيق 62 نقطة بعد مرور 23 جولة فقط، وكان الأداء مقنع للجميع والنتائج رائعة في مسابقة الدوري، وإنهاء المنافسة سريعا علي اللقب أمام المنافسين. 


مع "ساري" هذا الموسم والذي من المفترض أنه أتي من أجل تحسين أداء الفريق عن الموسم الماضي، فقد تمكن من تحقيق 53 نقطة فقط بعد مرور 23 جولة حتي الأن، أي بفارق 9 نقاط كاملة عن الموسم الماضي، وأيضا لا يوجد أي إبداعات أو بصمات فنية للمدرب خلال هذا الموسم، وعدم سيطرتة علي الفريق حتي الأن، بعدما دخل في مناوشات مع بعض لاعبي الفريق خلال الفترة الماضية وأهمهم "كريستيانو رونالدو". 


فبعد هذه الأرقام يتضح أن موسم "أليغري" الماضي كان أفضل من "ساري" الحالي، فلماذا ذهب أليغري وأتي ساري؟؟،الذي لم يقدم حتي الأن المردود الإيجابي الذي يوحي لعشاق السيدة العجوز أنهم سوف ينافسوا علي جميع البطولات هذا الموسم، ولكن مع هذا الأداء الباهت حتي الأن يبدوا أن الفريق في الطريق بالخروج من الموسم بعدم تحقيق أي بطولة بسبب سوء أداء الفريق هذا الموسم، وتطالب الجماهير إدارة النادي بإقالة "ساري" حاليا بسبب عدم قدرة الفريق المنافسة علي الألقاب، وعودة "أليغري" لإنقاذ الفريق في الوقت المتبقي من الموسم.

إرسل لصديق

Top