>

أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
طارق الأدور
طارق الأدور

روشتة فوز الزمالك بالسوبر الأفريقي!!

الخميس 13/فبراير/2020 - 01:36 ص
تنتظر الزمالك مهمة صعبة عندما يواجه نادي الترجي التونسي على كأس السوبر الأفريقي في أول عودة للزمالك لهذه البطولة منذ واجه الوداد المغربي على نسخة 2002 وحقق اللقب في المباراة التي أقيمت في القاهرة في فبراير 2003، ولكن كيف يتوج الزمالك باللقب الرابع له في هذه البطولة ؟؟؟


الحقيقة ان الزمالك بحاجة إلى ضبط أكثر من عنصر فني في خطوطه حتى يتمكن من تخطي الترجي في أول مواجهة بينهما ضمن سلسلة من 3 مباريات قارية بينهما خلال أيام، حيث يلتقي الفريقين مرة أخرى ذهابا وعودة في دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا يومي 28 فبراير و6 مارس حتى يفوز الزمالك على الترجي يحتاج من وجهة نظري إلى توافر 5 عوامل فنية هي الحرص البالغ من حارس المرمى الأساسي المتألق أبو جبل في الكرات العرضية التي يتميز بها الترجي، والتمركز الصحيح للدفاع في الكرات العرضية والكرات الطولية التي يتم لعبها للمهاجمين، والتمرير السريع في وسط الملعب، والإعتماد على الكرات العرضية الأرضية وليس العالية في الأجناب، وأخيرا إستغلال مهارة التسديد بعيد المدى التي يحتاجها أي فريق يواجه الزمالك ، أما العنصر السادس فهو متوافر في الأساس وأعني المساندة الجماهيرية التي أؤكد من الآن أنها ستكون موجودة كما لو كان الفريق يلعب في القاهرة. 


وبداية أتمنى ان تكون تلك المباراة بداية لسلوكيات جديدة بين جماهير الكبيرين الأهلي والزمالك بأن تكون كل الجماهير المصرية لحمة واحدة تؤازر الزمالك لتحقيق اللقب العاشر لمصر في السوبر بعد 6 ألقاب أهلاوية و3 زملكاوية سابقة، وعلى من لا يستطيع التعاطف مع الزمالك أن يقل خيرا او ليصمت. 


العنصر الأول هو الخاص بحارس المرمى الأساسي أبو جبل لأن عليه أن يتعامل بشكل جيد مع الكرات العرضية المميز بها فريق الترجي وعليه أن يكون في تنسيق تام مع خط الظهر بالكامل في التعامل مع العرضيات وهو أمر بالغ الأهمية.


العنصر الثاني هو دور العمق الدفاعي وربما هذا العنصر يكون الأكثر اهمية إذا أراد الزمالك أن يحصد اللقب، لأن الواقع يقول أن العمق الدفاعي هو نقطة الضعف الأكبر في فريق الزمالك والسبب في هزائمه في الدوري وبطولة أفريقيا، وأنا لا أعني هنا من يشغل قلب الدفاع ولكن المنظومة الدفاعية بشكل عام، لأن مدافعي الزمالك وبخاصة محمود علاء يتحركون للهجوم بدون حسابات تؤدي إلى تولد الثغرات. ومع فريق مميز بالكرات الطولية قصيرة المدي والكرات العرضية ، سيصبح من الخطورة ترك هذه المساحات وبالتالي فإن المدافعين بحاجة للتمركز الجيد داخل المنطقة والرقابة الصارمة على مهاجمي الترجي. 


العنصر الثالث هو ضرورة التمرير السريع أثناء نقل الهجمة من الحالة الدفاعية إلى الهجومية لأن كثرة التمريرات كما يحدث في الكثير من المباريات سيتيح للترجي إستغلال مميزاته في الإرتداد السريع لغلق الدفاع.


أما رايع العناصر فهو كيفية إستغلال الزمالك للاعبي الأجناب يمينا ويسارا لأن تلك النقطة تعتبر من أبرز المميزات الفنية للزمالك، فمثلا لو لعب في اليمين حازم إمام وأمامه شيكابالا أو أوناجم، وفي اليسار عبد الشافي وأمامه بن شرقي أو زيزو فإن على تلك الجبهات أن تغير من إستراتيجيتها بلعب الكرات العرضية العالية بحكم تفوق مدافعي الترجي في عنصر الطول وكذلك إجادة ألعاب الهواء، لذلك علي الأجناب أن تلعب الكرات الأرضية التي سيكون فيها التفوق الفني للزمالك بوجود مصطفى محمد وأوباما أو بن شرقي في عمق الهجوم.


العنصر الأخير هو إستغلال مهارة التسديد بعيد المدى لأن تلك تعتبر نقطة هامة في ظل ضعف حارسي المرمى المعز بن شريفية ورامي الجريدي في الكرات الأرضية وهو أمر غير معتاد عليه في الزمالك سوى زيزو وفرجاني ساسي، وإن نقصت هذا الموسم من الأخير. 


تلك هي روشتة الفوز للزمالك فإن فعلها سيعود بالكأس إن شاء الله.

إرسل لصديق

Top