أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ياسر أيوب
ياسر أيوب

كورونا والشاشات الرياضية

الإثنين 16/مارس/2020 - 08:13 م
إما أن الأمريكيين أكثر واقعية من الأوروبيين والعالم كله حولهم وأسرع منهم فى التعامل مع وقائع الحياة وأى تغيير مفاجئ.. أو أن صدمة الحياة بدون كرة القدم كانت أكثر إزعاجًا وإرباكًا للأوروبيين من صدمة الأمريكيين بعد إيقاف البيسبول وكرة السلة وكرة القدم الخاصة بهم.. فبينما لايزال الأوروبيون حائرين وصامتين.. 


بدأ خبراء ومسؤولو الإعلام الرياضى الأمريكى يفكرون فى البدائل التى ستحتاج إليها الشبكات التليفزيونية وشاشاتها بعد توقف النشاط الرياضى حيث لا بطولات ومسابقات ومباريات ومسابقات.. وكان أول من تحدث عن هذه الأزمة هو جاى روسينشتاين، نائب الرئيس السابق فى شبكة سى بى إس الرياضية.. وقال الرجل إن شبكات رياضية كبرى مثل سى بى إس وإن بى إيه وإن بى سى وإف إس آى كانت كلها تعتمد على النقل المباشر لمختلف الألعاب والمسابقات.. وبعد إيقاف النشاط الرياضى كله فى الولايات المتحدة.. باتت هذه الشبكات مهددة الآن بخسارة مشاهديها.. وأيضا خسارة إعلاناتها التى كان يأتى بها البث المباشر لمختلف الألعاب.. وأوضح فرانك بالوتا، من شبكة سى إن إن، أن ما يضاعف مساحة الأزمة الحالية أنها فى شهر مارس حيث اعتاد الأمريكيون تنظيم ومشاهدة عدد هائل من البطولات والمباريات.. 


وقال برايان لورى، المحلل الاقتصادى، إن الخسائر ستكون فادحة لو لم تحسن صناعة التليفزيون الأمريكى التعامل مع هذه الأزمة وتجاوزها.. وأوضح آخرون أن المشكلة الحقيقية هى أنها أزمة لم تكن متوقعة ولم يستعد لها أحد من قبل.. وهذا هو الجانب الإيجابى فيها.. فالاعتماد على امتلاك حقوق البث الرياضى وما يأتى به ذلك من مشاهدة وإعلانات.. دفع الشبكات الرياضية للاعتماد على ذلك أو الاكتفاء به أحيانا، مما أدى، فى كثير من الأوقات، إلى إهمال باقى المواد التليفزيونية الرياضية التى تضعها على شاشاتها.. وهو الخطأ الذى بدأت الشبكات الأمريكية تتداركه الآن.. وكان الحل السريع المؤقت هو إعادة إذاعة بطولات سابقة بتعليق جديد عليها ورؤى مختلفة.. لكن التغيير الحقيقى هو التطور الهائل الذى ستشهده الأفلام الوثائقية الرياضية الجديدة التى بدأ تجهيزها بالفعل وتتناول مختلف جوانب الرياضة الأمريكية والعالمية.. وأيضا برامج جديدة بأفكار ووجوه وقضايا جديدة.. وهو فكر سيدوم حتى بعد انتهاء الأزمة الحالية، حيث لن يبقى البث المباشر هو الرهان الأوحد لأى شبكة رياضية أمريكية.

إرسل لصديق

Top