أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ياسر أيوب
ياسر أيوب

شكرًا رنيم الوليلى

السبت 27/يونيو/2020 - 11:38 م
بكلمة شكرًا.. اختتمت لاعبة الاسكواش المصرية رنيم الوليلى رسالتها التى وجهتها لأسرة الاسكواش فى مصر والعالم تعلن فيها اعتزالها اللعب.. وفى الحقيقة تبقى رنيم الوليلى هى التى تستحق الشكر من كثيرين جدا ولأسباب لابد الآن من التوقف أمامها بكثير من الاعتزاز والاهتمام والتقدير والاحترام.


شكرا رنيم الوليلى لقرارك المفاجئ لكل أسرة الاسكواش فى العالم بالاعتزال.. فكل الرياضيين فى كل الألعاب رغما عنهم وعنا تأتيهم لحظة الاضطرار للتوقف والخروج من الملاعب.. لكنهم قليلون جدا الذين لا ينتظرون هذه اللحظة ويقررون الاعتزال وهم على القمة ويكون قرارهم مفاجئا للجميع لدرجة أن يطالبهم الجميع بالبقاء؛ حتى يصرخ فيهم الجميع طلبًا لاعتزالهم.. ورنيم واحدة من هؤلاء.. لا تزال قادرة على اللعب والعطاء والانتصار إلا أنها اختارت الاعتزال وهى على قمة اسكواش العالم.. مصنفة دولية أولى منذ ديسمبر عام 2018.


شكرا رنيم الوليلى لأنك لاعبة الاسكواش المصرى التى توالت انتصاراتها منذ عام 2011 حين فازت ببطولة كارول ويمولر فى نيويورك وحتى عام 2018 حين فازت ببطولة الجونة الدولية.. ولأنها كانت بطلة العالم عام 2017.. وقبلها كانت بطلة العالم للناشئات مرتين.. وكانت مرتين أيضا صاحبة لقب لاعبة العام قبل احتكارها التصنيف العالمى.. ولأنها فى 24 بطولة دولية كبرى حققت لقبها لم ترفع كأس البطولة إلا وعلم مصر فوق كتفيها وحب مصر فى قلبها وعلى شفتيها.


شكرا رنيم الوليلى التى بدأت مشوارها مع الاسكواش فى الإسكندرية فى عامها السادس.. وأصبحت لاعبة محترفة فى عامها الثالث عشر.. وتعتزل الآن بعد 25 عاما فى ملاعب الاسكواس فقط تلعب وتحلم وتنتصر.. لم تكن يوما طرفا فى أى أزمة أو مشكلة ولم تجرح أى زميلة أو زميل لها.. لم تطلب أى اهتمام إعلامى خاص بها وهى فى أوج تألقها.. لم تتنازل عن كبريائها وكرامتها فى أى ملعب وأى مدينة فى العالم كله.


شكرًا رنيم الوليلى التى تزوجت عام 2014 من زميلها طارق مؤمن، وكتب الاثنان أجمل حكاية حب فى ملاعب اسكواش العالم وأول قصة حب فى ملاعب الرياضة العالمية كلها تفوز فيها الزوجة ببطولة العالم عام 2017 ثم يلحق بها الزوج أيضا بعد عامين بطلًا للعالم فى حدث يصعب تكراره مستقبلًا فى أى لعبة.

إرسل لصديق

Top