أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

أبوريدة يتحدث عن مصير البطولات الافريقية وعودة النشاط المحلي

أحمد جمال
الإثنين 29/يونيو/2020 - 05:39 م
هاني ابو ريدة
هاني ابو ريدة
قال المهندس هاني أبو ريدة عضو مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، إن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فيفا، سيعقد اجتماعا عبر الإنترنت يوم الثلاثاء لمناقشة موضوعات عديدة من بينها مواعيد مباريات دوري الأبطال والكونفدرالية وموقف بطولة أمم أفريقيا في الكاميرون والمقرر لها في يناير سواء تقام بموعدها أو تأجل، مشددا على أن البطولة القارية بنسبة كبيرة ستؤجل لموعد لاحق في ظل الظروف الحالية.


أبو ريدة شدد على أن الاتحاد الأفريقي يدرس إقامة مباريات نصف النهائي لدوري الأبطال والكونفدرالية في دولة واحدة كبطولة مجموعة في شهري سبتمبر أو أكتوبر في ظل صعوبة السفر لأكثر من دولة بسبب توقف الطيران وسيتم حسم الأمر خلال الأيام المقبلة.


أضاف بأن الفيفا قرر دعم جميع الأندية في ظل الظروف الحالية بسبب فيروس كورونا بجانب دعم الكرة النسائية، وهو مشروع تم التصويت عليه من جانب أعضاء مجلس الفيفا ومع العمل على تطوير مراكز التكوين في مختلف دول العالم، مشددا على أن الاتحادات الأهلية بمقدورها طلب قرض بقيمة مليون دولار من جانب الفيفا لدعم النشاط في ظل الظروف الحالية كدعم آخر لجميع الاتحادات.


وحول الخطاب المرسل إليه من جانب رئيسي وزراء أستراليا ونيوزيلاندا بشأن الحصول على حق تنظيم بطولة كأس العالم للسيدات عام ٢٠٢٣، مشيرا إلى أن الدولتين طلبا الدعم لملفهما المشترك، والاتحاد الدولي وشركاته المتخصصة قيمت الوضع والملفات وقدمت تقريرا لمكتب الفيفا وبالتالي تم التصويت على ملف أستراليا وكندا، وكانت هناك شفافية كبيرة في التصويت.


أبو ريدة أكد أن الاتحاد الدولي لا يجبر أي دولة على إقامة النشاط مت عدمه ومهتم بالصحة العامة، وصاحب القرار في عودة النشاط هو الدولة ممثلة في وزارة الشباب والرياضة وكذلك اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد والمعينة من الفيفا.


وحول ملف عودة النشاط أكد أنه كان يفضل اجتماع اتحاد الكرة مع مدربي أندية الدوري أن يكون قبل اتخاذ أي قرار وكان مهما للغاية ويرى من الضروري اجتماع الأندية مع اللجنة الخماسية في وجود وزير الشباب والرياضة لبحث الأمور المتاحة والصعوبات المالية التي تواجهها الأندية في دعم النشاط، مشددا على أن الدولة لم تقصر مع الأندية واتحاد الكرة.


أبو ريدة وجه الشكر لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وجميع أجهزة الدولة والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بشأن اتفاقية مقر الاتحاد الأفريقي والذي كان مستهدفا نقله لأكثر من دولة والاتفاقية تعتبر إنجاز كبير لمصر وللدولة المصرية وتأكيد على اهتمام الرئيس بالرياضة المصرية ومختلف المجالات الأخرى.


عضو مجلس الفيفا أكد أنه يرى وجود فرصة جيدة لمصر لتقديم ملف مشترك لاستضافة كأس العالم عام ٢٠٣٠ وسيكون أمرا جيدا وسيتم الإعلان عام ٢٠٢٤ ومصر قادرة على تنظيم المونديال مثلما أبهرت العالم في تنظيم كأس أفريقيا العام الماضي.


اختتم تصريحاته مؤكدا أن اعتماد لائحة اتحاد الكرة هي حق أصيل للجمعية العمومية وهناك بعض المقترحات على اللائحة المحترمة الحالية وأي تغيير سيكون طفيفا وغير كبير على الإطلاق في هذا الملف.

إرسل لصديق

Top