أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

٦ أسباب تمنع رحيل "طارق حامد" عن الزمالك

أمل سعيد
الإثنين 10/أغسطس/2020 - 08:50 م
طارق حامد
طارق حامد
طارق حامد مسمار خط وسط نادي الزمالك ومنتخب مصر مواليد 24 اكتوبر 1988 بمحافظة الدقهلية، معشوق الجماهير البيضاء الذي لعب خلال مسيرته للعديد من الفرق أبرزها طلائع الجيش 2008 - 2010، سموحة 2010 - 2014، ثم اختار الانضمام لصفوف الزمالك عن الأهلي منذ 2014 وحتي الآن.


وتظهر المعطيات حول صاحب الـ ٣١ عام الذي ترك بصمة واضحة ومستوى لافت للانظار مع الفارس الأبيض ومنتخب الفراعنة مشيرة لعدم مغادرته جدران القلعة البيضاء خلال فترة الانتقالات القادمة، منها الـ 6 أسباب التالية:- 


١- تألق طارق حامد خلال مسيرته مع الزمالك حيث حصد 7 بطولات، بواقع 4 كأس مصر وبطولة الدورى المصرى الممتاز، بالإضافة إلي بطولتي الكونفدرالية الأفريقية والسوبر المحلى، وكان له أداء قوي وثابت ساهم فى تتويج الفريق بالعديد من هذه البطولات منها علي سبيل المثال لا الحصر الكونفدرالية الافريقية لأول مرة فى تاريخ الفارس الابيض بعد التغلب على فريق نهضة بركان المغربى فى المباراة النهائية بضربات الجزاء.
 
 
٢- أداء حامد مع المنتخب لا خلاف عليه حيث شارك في 42 لقاء منهم 4 مباريات ببطولة كأس أمم أفريقيا وعلى الرغم من خروج الفراعنة من دور الـ 16 من البطولة التى استضافتها مصر، إلا أن أداءه كان من أبرز علامات المنتخب الوطني حيث لم يختلف احد علي تألقه ومستواه الثابت.
 

٣ - أصرار المدير الفني الحالي للفريق الأول بنادي الزمالك "باتريس كارتيرون" على وجود حامد ورفض رحيله أو حتي التفكير باي عروض للاعب.


٤- لا يوجد بديل حالي في مصر بنفس ثبات مستوي الأداء أو اللياقه البدنية التي يتميز بها طارق حامد في مركزه.


٥- الحب المتبادل بين طارق حامد وجمهور الزمالك فقد استطاع مسمار خط النصف جذب جمهور الزمالك له سواء باظهار انتماءه وحبه للابيض او بمستواه وتألقه مع الفريق، فمثلا بادر بعمل مصالحة بين عصام الحضري حارس المنتخب السابق وجمهور الزمالك حيث ظهر الثنائي معا بفيديو اعتذر الحضري خلاله عن تصريحاته ضد نادي الزمالك.


٦- تمسك حامد باللعب لصالح نادي الزمالك وحبه وانتماءه للنادي ويذكر في هذا تغريدة نجم الابيض هيثم فاروق :"كل يوم طارق حامد بيثبت لي وبيثبت للناس كلها أنه زملكاوي اكتر من الرجل رامي السهم اللي في شعار نادي الزمالك".


فهل يخالف طارق حامد التوقعات أم يحتفظ بمكانه داخل الجدران البيضاء وقلوب الزملكاوية؟

إرسل لصديق

Top