أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

ليفربول لايغيب عن التتويجات الأوروبية

محمود السيد
الخميس 13/أغسطس/2020 - 12:55 ص
ليفربول
ليفربول
يعتبر الريدز هو أكثر الفرق الإنجليزية حملاً للألقاب الأوروبية على مر التاريخ منذ بداية أول بطولة أوروبية وهي دوري أبطال أوروبا موسم 1955 حيث أن ليفربول لايغيب عن التتويجات الأوروبية فهو ثالث أكبر فريق في أوروبا حملاً لكأس ذات الأوذنين بعد الأول ريال مدريد والثاني العملاق الإيطالي أي سي ميلان، ولكن في إنجلترا لم يقدر أي فريق على التتويج أكثر من الريدز حتى ولو كان مانشستر يونايتد الذي يمثل المنافس الأكبر لليفربول في إنجلترا.


توج الريدز بـ 14 لقب أوروبي مختلف منهم ستة ألقاب في البطولة الأعرق في تاريخ الأندية الأوروبية وهي دوري أبطال أوروبا حيث أن الريدز يمتلك تاريخ طويل من الإنجازات في هذه البطولة وأسمه يقترن دائماً بها حيث أنه صاحب النهائي الأشهر ضد ميلان في اسطمبول 2006 ويأتي أخر تتويج في النسخة الماضية على حساب توتنهام بينما يونايتد فاز بهذا اللقب ثلاث مرات فقط أي أن الريدز يتفوق على الشياطين بضعف عدد الألقاب في هذه البطولة الأكبر في أوروبا.


وعند الحديث عن بطولة السوبر الأوروبي نجد أن الريدز هو الأكثر تتويجاً بها مابين الفرق الإنجليزية حيث توج بها في 4 مناسبات وأخرهم في الموسم المنصرم بعدما تفوق على فريق إنجليزي أيضاً وهو تشيلسي بركلات الترجيح بعدما كان البلوز فائز ببطولة الدوري الأوروبي بينما فاز اليونايتد بهذا اللقب في مرة وحيدة فقط وخاض نهائي هذه البطولة منذ ثلاثة أعوام عندما خسر اللقب حينها أمام ريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا في ذلك الوقت.


بطولة كأس الاتحاد الأوروبي والتي فاز بها الريدز في ثلاث مناسبات وهي البطولة الثانية في القارة الأوروبية حيث تحولت بعد ذلك إلى مسمى الدوري الأوروبي والتي توج بها يونايتد في مناسبة واحدة في مسماها الجديد وكانت تسمى قديماً بكأس الكؤوس الأوروبية وتوج بها اليونايتد مرة أيضاً وبذلك إذا حسبنا عدد تتويجات كل فريق في البطولة الثانية أياً كانت تسمى فنجد أن الريدز يمتلك ثلاث تتويجات وفريق مانشستر يمتلك تتويجين فقط.


لم يستطع الريدز الفوز بكأس العالم للأندية في مسماه القديم بكأس الأنتركونتينينتال أي كأس القارات باللغة العربية بالرغم من خوضه البطولة في أكثر من مرة حتى تمكن من الفوز بكأس العالم للأندية في المسمى الجديد مرة وحيدة على حساب فلامنجو البرازيلي في السنة الماضية بينما في هذه البطولة فاز بها يونايتد مرتين واحدة بالمسمى القديم وآخرى بالمسمى والنظام الجديد أي أن تعتبر هذه البطولة القارية الوحيدة التي يتفوق فيها فريق مانشستر يونايتد على منافسه ليفربول من حيث عدد التتويجات.

إرسل لصديق

Top