أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي

تقرير | السعيد وفتحي وصبحي.. 3 صفقات صدمت جماهير الأهلي فى الألفية الجديدة

أمل سعيد
الخميس 13/أغسطس/2020 - 10:38 م
الملعب
"لا وجود للانتماء في زمن الاحتراف" شعار ليس بجديد على عالم كرة القدم ولكن مازلت نتائجه صادمة وغير متوقعة، فمازال المشجع البسيط لا يستطيع تقبل فكرة أن يرحل نجم فريقه المفضل الى الفريق المنافس بسبب عرض مادي اكبر!


مشجع ينفق أموالا سواء لشراء تذكرة مباراة او اشتراك في قنوات رياضية تبث اللقاء بدون اي مقابل سوي مشاهدة فريقه مهما كانت النتيجة سواء ايجابية او سلبية، يحمل في قلبه بحور من الانتماء والصبر تكفي لسنوات وسنوات من التشجيع .. ليستيقظ في يوم ويجد نجمه المفضل قد فضل اموال المنافس عن الانتماء والسبب المادي يأتي تحت شعار "الاحتراف".


وبالتقرير التالي يرصد موقع "الملعب" أكثر الانتقالات الصادمة للجمهور بين الاندية:


- رمضان صبحي ... 


مسيرة ليست بالكبيرة ولكنها جذبت أعين الملايين، رمضان صبحي ناشئ الأهلي الذي انضم للفريق الأول للمرة بموسم 2013 - 2014، والتي تم تتويج الأهلي فيها بدوري المجموعتين، ليصبح رمضان لاعبا أساسيا بالفريق الأول، ولعب بعدها موسمين كاملين مع الأهلي حيث شارك في 58 لقاء بالدوري، و7 بالكأس، و7 بدوري الأبطال، ولقاءين بالسوبر المصري، وتوج بـ5 بطولات، بواقع بطولتين دوري ممتاز، وبطولتين السوبر المصري، وبطولة الكونفدرالية الأفريقية بالاضافة لحب الجماهير.


انتقل رمضان لنادي ستوك سيتي الإنجليزي موسم 2016 مقابل 5 مليون يورو، حيث لعب موسمين مع الفريق قبل هبوطه للتشامبيون شيب، ثم انضم لصفوف هيدرسفيلد موسم 2018 مقابل 6.5 مليون يورو، لمدة 6 شهور حيث ظل بديلا في اللقاء الاول أمام تشيلسي، ثم شارك لمدة 6 دقائق أمام مانشستر سيتي الذي تغلب علي فريقه بنتيجة 6-1، ليغيب بعدها ناشئ الاهلي لمدة شهر كامل بسبب إصابة في الركبة، ليعود بعدها لمقاعد البدلاء حيث لم يشارك الا كبديل في 3 لقاءات فقط.


عاد رمضان لبيته مرة اخري ولكن علي سبيل الاعارة لمدة 6 شهور مقابل 800 ألف سترليني، ثم مدد الأهلي اعارة اللاعب لمدة موسم اخر مقابل مليون و600 ألف جنيه إسترليني أي ما يعادل 33 مليون و360 ألف جنيه مصري، بالاضافة الي الحوافز.


لعب صاحب الـ 23 عام منذ عودته للأهلي 24 لقاء بالدوري سجل خلالهم 6 اهداف وصنع 4، و10 مباريات في دوري الأبطال، ولقاء واحد بكأس مصر أمام بيراميدز بدور الـ16 خسر بها الأحمر بهدف نظيف، بالاضافة للقاء السوبر أمام الزمالك والتي فاز بها الأهلي بثلاثية مقابل هدفين، صنع بها هدفا، في أول لقاء تحت قيادة السويسري رينيه فايلر.


وبعد غياب صبحي من شهر ديسمبر حتى مارس بسبب إصابته في العضلة الخلفية، ثم توقف كافة الأنشطة الرياضية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، انتهت إعارة رمضان لتأتي رغبته بالرحيل والانضمام لصفوف بيراميدز بقابل مادي أعلي، بشكل صادم لجماهير الأهلي خاصة من يعتبرونه ابن النادي ليخبر ناديه برغبته في الرحيل.


وعلق شريف اكرامي علي سؤال احد متابعيه علي تويتر عن ما قرار رمضان قائلا: "سيدي الفاضل سأرد علي كل شيء يخصني فليس لدي ماخشاه او استحي ان اقوله، اتفهم و اقدر حزن غضب قطاع كبير من الجماهير و ردي ستراه قريباً".


- أحمد فتحي .. 


أحمد فتحي صاحب الـ 35 عام والذي بدأ مسيرته في الاسماعيلي من 2000-2007 ثم انتقل لشيفيلد يونايتد لينضم بعدها لصفوف الاهلي منذ 2007 لتاتي بعدها رحلة احترافية علي سبيل الاعارة من كاظمة ثم هال سيتي ثم ام صلال ليعود فتحي للقلعة الحمراء مرة اخري في 2015.


وخلال تلك المسيرة حصد الظهير الايمن انجازات محلية وقارية وحصد القاب عديدة مع فريقه واسعد جماهير الاحمر، بالاضافة لاضافته الكبيرة وانجازته مع المنتخب الوطني.


حتي جاء ذلك اليوم الصادم لجماهير التالته شمال حيث رفض فتحي تجديد عقده مع الاهلي خلال شهر فبراير الماضي مقابل 11 مليون جنيه مصري لمدة موسمين وذلك من أجل التوقيع لبيراميدز مقابل 50 مليون جنيه لمدة 3 مواسم.


- عبدالله السعيد .. 


عبد الله السعيد مواليد 13 يوليو 1985 هو موهبة فريدة دخلت عالم كرة القدم منذ سن صغير بالاسماعيلي من 2006 وحتي 2011 وانضم للمنتخب وحقق نتائج واظهر مستوي لافتا انظار الجميع، ليوقع بعدها للاهلي من 2011 حتي 2018 اي 7 اعوام استطاع فيها المدفعجي تخليد اسمه بسطور من ذهب فلا يمكن لاحد التشكيك في قدراته او موهبته، فخطف قلوب محبي كرة القدم في مصر بشكل عام وجمهور الاهلي بشكل خاص.


وبعد الأزمة الكبيرة بسبب توقيعه للزمالك سافر علي سبيل الاعارة لنادي كووبيون بالوسيورا ومنه علي النادي الاهلي السعودي في 2018، ليقرر بعدها ترك القلعة الحمراء وقبول العرض المادي الكبير لنادي بيراميدز.


من المؤكد انه لا خلاف علي تاريخ او موهبة صاحب ال 35 عام، الذي حطم قلوب الاهلوية في المرة الاولي بتوقيعه للزمالك وفي المرة الثانية لبيراميدز، وفي المرتين كان المقابل المادي هو الاغراء الوحيد، رغم ذلك مازالت موهبته تكتب له مزيدا من السطور في تاريخ كرة القدم من حصد بطولات مع الاهلي ومشاركة في كأس العالم 2018 بروسيا، واخرها تكريمه من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم على هامش مباراة فريقه امام طنطا، وذلك بتسليمه جائزة خاصة باعتباره أحدث أعضاء نادى المائة حيث بلغ عدد أهدافه 104 هدف، ليعززهم خلال اللقاء بثلاثية الفوز لفريقه امام طنطا في بطولة الدوري.


بزيادة الجانب الاستثماري في الدوري المصري واعلاء شعار الاحتراف، لن تتوقف الصدمات عند جمهور الاهلي بل ستمتد لجميع الفرق المصرية فهل سيتقبلها الجمهور في الفترة القادمة ام ستتدخل ادارات الاندية للاستفادة من هذه الصفقات ام ستستمر المفاجآت الغير متوقعة؟

إرسل لصديق

Top