الملعب : الرياضة والاستثمار وأفريقيا (طباعة)
الرياضة والاستثمار وأفريقيا
آخر تحديث: السبت 08/12/2018 05:39 م
ياسر أيوب ياسر أيوب
تطبيقا لحكمة صينية قديمة وشهيرة جدا تعلمنا منها أن شمعة واحدة فقط نجعلها تضىء أفضل كثيرا من أن نبقى طول الوقت نلعن الظلام .. أصبح لا معنى هناك أو قيمة لأن نبقى أسرى جدل وحوارات حول مصر وكيف تنازلت عن دورها ووجودها ومكانتها فى أفريقيا ومتى وكيف حدث ذلك ومن هو المسئول وكيف نحاسبه.


والأفضل أن نبدأ ونحاول وننجح فى استعادة ما كان لنا فوق الخريطة الأفريقية .. ومن المؤكد أن منتدى الاستثمار أفريقيا 2018 الذى سيفتتحه غدا فى شرم الشيخ الرئيس عبد الفتاح السيسى هو محاولة جديدة وحقيقية وضرورية أيضا .. فهذا المنتدى سيشارك فيه عدد كبير من رؤساء دول وحكومات وشركات كبرى عالمية وأفريقية ومؤسسات دولية وبنوك ورجال أعمال .. ولهذا المنتدى محاور كثيرة بداية من الوفاق السياسى اللازم للاستثمار إلى جانب ملفات البنية التحتية والطاقة وتمكين النساء والشباب كرواد أعمال .. وقد بذلت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى جهدا هائلا من أجل هذا المنتدى وشاركت خلال الثلاثة أشهر الأخيرة فى أكثر من ثلاثين مؤتمرا دوليا وإقليميا لدعوة الجميع للمشاركة فى هذا المنتدى والالتفات للمبادرات المصرية نحو أفريقيا وبلدانها وأهلها .. 


ومع الوزيرة فريق عمل رائع قام بكل الترتيبات اللازمة لنجاح هذا المنتدى بكل ضيوفه القادمين من كل مكان وبكل أهدافه وطموحاته ورهاناته .. وأنا سعيد جدا أن الرياضة وإن غابت رسميا عن محاور المنتدى وجلساته إلا أنها باتت إحدى أدوات المسئولين المصريين وهم يحاولون استعادة دور مصر ومكانتها الأفريقية .. فالحوار الذى قد يقطعه خلاف سياسى يمكن أن توصله الرياضة التى تستطيع أيضا فتح ألف باب أمام استثمارات ومشروعات وتعاون مصرى أفريقى .. 


وتزامن هذا الفكر وتلك الرؤية المصرية الجديدة والمختلفة للرياضة مع تلك الخطوات السياسية والاقتصادية لمصر فى أفريقيا استعدادا لتولى الرئيس السيسى قيادة الاتحاد الأفريقى بداية من أول يناير المقبل .. ويضع ذلك مسئولية كبرى على وزارة الرياضة والشباب التى باتت مطالبة بالتعاون والتنسيق سواء مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى ووزارة الخارجية ووزارة السياحة لاستغلال الرياضة واستثمار شعبيتها من أجل مصالح مصر السياسية والاقتصادية .. 


وأتمنى بعد هذا المنتدى ونجاحه عقد قمة رياضية مصرية برئاسة مصطفى مدبولى رئيس الحكومة وتجمع بين سامح شكرى وسحر نصر ورانيا المشاط وأشرف صبحى حتى تبدأ الرياضة المصرية تمارس دورها الغائب على الساحة الأفريقية.