الملعب : تقرير .. غياب نيدفيد عن القمة بين الحل التقليدي والمخاطرة المفاجأة (طباعة)
تقرير .. غياب نيدفيد عن القمة بين الحل التقليدي والمخاطرة المفاجأة
آخر تحديث: الخميس 21/03/2019 12:48 ص محمد ممدوح
حصول كريم وليد «نيدفيد» على الإنذار الثالث في مباراة بتروجيت حرمه من المشاركة في مباراة القمة القادمة  والمقرر إقامتها في 30 مارس القادم على إستاد برج العرب .


ويعد نيدفيد من العناصر الأساسية في تشكيلة الاورجواني مارتن لاسارتي، وله دور كبير في تكتيك وطريقة لعب لاسارتي، فجزء كبير من تكتيك وأسلوب لاسارتي يعتمد على ثنائي الإرتكاز، حيث يتناوب الثنائي على التقدم بشكل دائم في عمق دفاعات الخصم .


وبلا شك فإن غياب نيدفيد سيضع لاسارتي أمام سؤال مهم وهو من سيكون البديل الأنسب لكريم وليد في تشكيلة القمة ، خاصة انه سيواجه فريق يمتلك نص ملعب قوي .


وفي محاولة للوقوف على الحلول المقترحة، توجهنا بالسؤال لبعض لاعبي الأهلي السابقين .


وقال "أحمد أيوب" مدرب الأهلي وبيراميدز السابق، أن الحل الأمثل لمارتن لاسارتي هو العودة للشكل التقليدي التكتيكي بالنسبة لثنائي الارتكاز وثبات الثنائي على ان يكونا ( السولية وحسام عاشور ) .

 
أما "وليد صلاح الدين" لاعب الأهلي السابق ومدير الكرة الحالي بنادي الإتحاد السكندري، فيرى ان أحمد فتحي أو حسام عاشور أحدهم يمثل البديل المناسب أمام لاسارتي لخبرتهم الكبيرة في مثل هذه اللقاءات .


ويرى "أحمد سامي" المدير الفني السابق للنجوم، أن القمة لن تشهد مفاجآت وان ثنائي الإرتكاز يجب أن يكون ( عاشور ، السولية ) او ( أحمد فتحي ، السولية)، على ان يكون السولية في بوزيشن (8)، وفي حالة التأخر في المباراة يلعب السولية (6) وناصر ماهر (8) ويخرج أحد لاعبي الإرتكاز لصالح لاعب مهاجم.


أما سمير كمونة لاعب الأهلي السابق فكان له رأي آخر أكثر جرأة ومخاطرة، يرى أن البديل الأنسب لنيدفيد هو حسين الشحات، وتتغير الطريقة الى (433) .


وأكد ضياء السيد المدير الفني السابق للمنتخب الأوليمبي، أن خبرات حسام عاشور بالمكان و في مثل هذه المبارايات ترجح كفته ، وأي شئ آخر يعتبر مجازفة.


وقال "ياسر رضوان" المدير الفني السابق لمنتخب الناشئين: اولا لو حسام عاشور موجود يبقي مفيش مشكله لو لسه مصاب ممكن الدفع ب حمدي فتحي او هشام محمد لو سليم او تغير طريقة اللعب او الدفع بي احمد فتحي في وسط الملعب ، لان هشام محمد قدراته الدفاعية أقل ، و كلها حلول مطروحة أمام لاسارتي.