الملعب : الريال وأتلتيكو والتاريخ القديم (طباعة)
الريال وأتلتيكو والتاريخ القديم
آخر تحديث: الأحد 12/01/2020 02:32 ص
ياسر أيوب ياسر أيوب
لأنها كرة القدم.. بجنونها وغرائبها ومفاجآتها وقوانينها الخاصة جدا.. فلم تسمح بانتصار كل من أرادوا أو توقعوا أن يتقاسم برشلونة وريال مدريد نهائى السوبر الإسبانى.. فقد خسر برشلونة فى قبل النهائى أمام أتلتيكو مدريد الذى سيواجه ريال مدريد فى النهائى الليلة، المقام فى استاد الجوهرة بمدينة جدة السعودية.. كأن كرة القدم بهذا الترتيب قررت أن يصبح هذا السوبر.. إلى جانب أهميته الكروية وإثارته.. مجرد زيارة جديدة للتاريخ.. فالأكثر تداولا ووضوحا طول الوقت فى إسبانيا وخارجها والأعلى صوتا أيضا هو الصراع الكروى والسياسى والإنسانى بين ريال مدريد وبرشلونة..


ولم يبق كثيرون يعرفون ذلك الصراع الآخر والأقدم بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.. بين الريال الذى كان دومًا هو نادى الأغنياء والوجهاء وأصحاب المال وأصحاب السلطة أيضا فى زمن الجنرال فرانكو.. وأتلتيكو الذى بدأ كنادٍ للطلبة البسطاء والعمال الفقراء.. وبدأ هذا الصراع هادئًا منذ أول مباراة بين الناديين عام 1929 وبقى كذلك بعد الانقلاب الذى قاده الجنرال فرانكو عام 1936..


وحين بدأ فرانكو حكم إسبانيا بالحديد والنار حتى وفاته عام 1975.. كانت كرة القدم إحدى أدواته للوجاهة والاستعراض خارج إسبانيا ولما كان ريال مدريد قد بدأ عصره الذهبى محليا وأوروبيا منذ عام 1961.. فقد أصبح الريال هو النادى المفضل للجنرال فرانكو وكل أصحاب السلطة فى إسبانيا التى ألغى فرانكو نظامها الجمهورى عام 1947 وأعادها للملكية من جديد..


ولم يكن هناك وجود لنادى برشلونة، ولم يكن يجرؤ حتى على منافسة النادى الملكى هو وأى ناد آخر فى إسبانيا كلها.. وحده أتلتيكو هو الذى بقى منافسًا للريال معتمدًا على انتمائه لمدريد التى يسكنها ويحبها فرانكو وأيضا على حب ودعم كل الذين ضد فرانكو ورجاله وكل الذين رأوا فى كرة القدم وسيلة آمنة للتعبير عن الاحتجاج والغضب ضد الظلم والديكتاتورية.. ورغم انتهاء ذلك كله بقى قائما ودائما صراع الريال وأتلتيكو..


وحين امتلك برشلونة القوة الكافية والقادرة على مناطحة النادى الملكى وحصد الألقاب البطولات والشهرة والمكانة المحلية والعالمية.. أو حين تحول الصراع الكروى إلى صراع سياسى وقومى بين مدريد العاصمة وبرشلونة كعاصمة لإقليم كتالونيا.. لم يؤد ذلك إلى انهاء الصراع والمنافسة بين الريال وأتلتيكو.. والليلة فى مدينة جدة.. فصل جديد فى هذا الصراع.