أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ads
ياسر أيوب
ياسر أيوب

جائزة «فيفا» لمشروع رياضى مصرى

الثلاثاء 01/مارس/2022 - 11:33 م
ads
إنجى الجميل وأحمد كريم وعمرو عادل ومرام القاضى وسيف عامر.. خمسة مصريين يحبون الرياضة ويسكنهم هوى كرة القدم، ويطاردون أيامهم ليلحقوا بأحلامهم الكثيرة والجميلة.. ومنذ خمسة أيام.. اختارهم «فيفا» كأصحاب أفضل مشروع رياضى لهذا العام، وسيلتقيهم قريبًا إنفانتينو، رئيس «فيفا»، فى زيوريخ لشكرهم وتكريمهم.. وجاء فى مبررات هذا الاختيار أن المشروع الذى تقدم به المصريون يتميز بالوضوح والواقعية والعمق، وبإمكانه تغيير شكل المسابقات والبطولات الرياضية فى منطقة الشرق الأوسط بأسرها.


وكانت الحكاية قد بدأت حين تقدم هؤلاء الخمسة لكلية التجارة بجامعة القاهرة لنيل شهادة دبلوم كرة القدم التى يمنحها «فيفا» كل سنة بالتعاون مع المركز الدولى للدراسات الرياضية الذى أسسه «فيفا» مع جامعة نيوشاتيل السويسرية.. وتستضيف جامعة القاهرة كل عام هذه الدراسة مثل 16 جامعة أخرى فى العالم.. وفى نهاية كل موسم دراسى يتم تقسيم الدفعة إلى مجموعة لتقدم كل مجموعة مشروعًا رياضيًا جديدًا.. ويختار المشرفون على الدراسة المشروع الأفضل الذى سيمثل جامعة القاهرة فى المسابقة النهائية مع مشروعات الجامعات الأخرى.. واختار المشرفون مشروع إنجى وأحمد وعمرو ومرام وسيف لتمثيل جامعة القاهرة التى لم تفز بهذه الجائزة الكبرى طيلة 13 عامًا مضت.


وكانت المفاجأة هى فوز المشروع المصرى الذى هو عبارة عن تصور جديد لتنظيم فكرة التطوع للمشاركة فى البطولات والدورات الرياضية، وكيف يمكن تنظيم ذلك وتدريب المتطوعين وترشيحهم للهيئات التى تحتاج إليهم.. وأكد «فيفا» أن الرسومات والتصاميم التى قدمها المصريون فى مشروعهم كانت جديدة ومبتكرة ومثالية.. وبالتأكيد يستحق هؤلاء المصريون الرائعون كل تحية واحترام حتى إن لم ينتبه كثيرون إليهم وإلى مشروعهم ونجاحهم الكبير.


ويستحق نفس التحية أيضًا المشرفون الذين أشاد بهم «فيفا»، مؤكدًا أن دراسة الدبلوم فى جامعة القاهرة باتت من أنجح الدراسات المماثلة فى العالم كله.. أشرف الميدانى ونصر الدين عزام وطه ضيائى ونور الزينى وتامر يسرى وعمرو محب وطارق الشاذلى وزكريا ناصف ورياض صلاح ومحمد قطب.. وكل الشكر للدكتور جمال شحاتة، عميد كلية التجارة بجامعة القاهرة، الذى يوفر كل الإمكانات اللازمة لهذه الدراسة الكروية.. ومن المؤكد أن هذه الدراسة بأساتذتها ومشرفيها الرائعين والدارسين المجتهدين الحالمين خطوة مهمة لتغيير واقع وشكل كرة القدم فى مصر.. وأتمنى استفادة مصر واستعانتها بهذا الفريق الرائع عند تنظيم أى بطولات ودورات كبرى مقبلة.

إرسل لصديق

Top