أحد مواقع مجموعة وشوشة الإعلامية

رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس التحرير
محمد القاضي
ads
تامر نبيل
تامر نبيل

جبرتي الكرة المصرية يكتب (الحلقة الثالثة): الأهلي يكشر عن أنيابه فى القارة السمراء

الإثنين 27/أبريل/2020 - 02:45 ص
لو حكينا يا حبيبي حكاية الثالث من رمضان.. نبتدي منين الحكايه.


فعلا حاجة محيرة أن تجد أمامك أكثر من دستة أحداث كروية تزامنت مع الثالث من شهر رمضان المبارك.


فقد تصادف أن يكون أول الاحداث الكروية وأبرزها في ذلك اليوم الكريم حدثا محليا أفريقيا وتحديدًا يوم الأحد الثالث من رمضان من عام 1406 هجريا والموافق بالشهر الميلادي 11 مايو 1986.


أما الحدث فقد كان لقاء الأهلي بطل مصر مع هايلاندرز بطل سوازيلاند في ذهاب دور ال16 لبطولة كاس أفريقيا للاندية أبطال الكؤوس والتي كان الاحمر حاملا للقب أخر نسختين و في طريقه للتويج الثالث و الابدي.


هي المرة الاولي و الاخيرة أيضا التي يواجه فيها فريق مصري فريقا من تلك المملكة الافريقية الصغيرة و التي كان لا يتجاوز عدد سكانها عندما لعب الاهلي مباراته هذه الربع مليون نسمة اي أقل من عدد سكان اي حي شعبي في قاهرة المعز.


استغرقت رحلة الاهلي الي سوازيلاند ثلاثة ايام كاملة فلم يكن هناك خطوط طيران مباشرة بين القاهرة و مدينة مبابان العاصمه لذا فقد قطعت الطائرة الخط الطولي للقارة السمراء بعد أن طارت الي كل من كينيا و جنوب أفريقيا ثم الرحال في سوازيلاند و التي غيرت اسمها منذ عامين لتصبح (اي سواتيني).


كان علي رأس الجماهير التي قدرت بحوالي 15 ألف متفرج رئيس الوزراء باجمبي جاسيني يرافقه أربعة من وزراء حكومته و قدمت الفرق الشعبية هناك قبل المباراة عددا من الرقصات الشعبية الافريقية احتفالا و احتفاءا بممثل مصر.


بدأ الاهلي المباراة بتشكيل ضم كل من : أحمد شوبير-ربيع ياسين و محمود صالح و محمد حشيش و محمد سعد-علاء ميهوب و مجدي عبد الغني(قائد الفريق) و الذي خرج في الشوط الثاني ليحل بدلا منه محمود الخطيب الذي استلم منه شارة القياده..محمد عامر و محمد السيد-حسام حسن و أيمن شوقي (بدر رجب)


لم يستغرق الامر وقتا طويلا فقد كشر الاهلي عن أنيابه و أمطر الحارس المسكين بثلاثة أهداف نظيفة في شوط المباراة الاول عن طريق ايمن شوقي و مجدي عبد الغني و علاء ميهوب في الدقائق 4 و 10 و 32.


بينما اكتفي لاعبو الاحمر بتسجيل هدفين فقط في الشوط الثاني عن طريق كلا من ربيع ياسين و ميهوب في الدقائق 3 و 25 ليفوز الاحمر بخماسية نظيفة و هو بالمناسبة أعلي فوز لفريق مصري خارج أرضه في البطولات الافريقية و لم يتحطم حتي كتابة هذه السطور.


الطريف أن صحف الصباح في سوازيلاند و التي أشارت الي أن الاهلي قد نصب مذبحة لفريقها بيد أن مدرب الفريق الخاسر و في تصريح استهلاكي غارق في السذاجة توعد الاهلي بالفوز عليه في عقر داره بستة أو سبعة أهداف نظيفه!!!!!!!


في يوم الثالث من رمضان لعام 1407 و الموافق الاول من مايو عام 1987 و تحت الاضواء الكاشفة لاستاد القاهرة سحق الاهلي فريق ليوباردز الكيني بستة أهداف نظيفة في ذهاب دور ال16 لبطولة ابطال الدوري و تحت القيادة الفنية للشيخ طه اسماعيل.


ولاول مرة يقام لقاء للقمة في اي منافسات و لكن بدون جمهور...و ذلك بعد أقل من ستة أشهر علي مذبحة بورسعيد الشهيره


الهدف جاء برأسية الماجيكو محمد ابو تريكة قبل عشر دقائق من نهاية اللقاء ليرفع رصيد فريقه الي ست نقاط بينما يتجمد رصيد منافسه التاريخي عند النقطة صفر فتكتب المباراة نهاية حزينة لمشوار معلم الكرة المصرية مع تدريب القلعة البيضاء بعد عام قضاه بين جدرانه في منصب المدير الفني، معلم الكرة المصرية حسن شحاته.


في عصر الثالث من رمضان لعام 1417 هجريا و الموافق يوم الاحد 12 يناير عام 1997 ميلادية...خسر منتخب مصر من نظيره التونسي بهدف دون رد علي ستاد المنزه بالعاصمة الخضراء و ذلك في الجولة الثانية من تصفيات مونديال فرنسا 98.


الهدف هز شباك الحارس حسين السيد عن طريق زبير بيا بعد مرور عشر دقائق علي ضربة البداية...الخسارة جعلت رصيد منتخب مصر يتوقف عند ثلاث نقاط بفارق ثلاث نقاط عن أصحاب الارض و دقت المسمار الاول في نعش الجهاز الفني للمنتخب بقيادة كلا من محمود الخطيب و فاروق جعفر.

إرسل لصديق

ads
Top